انضم "جاك دورسى" الرئيس التنفيذى لشركة "تويتر" لقائمة كبيرة من المشاهير والشخصيات العامة الأخرى التى تطالب الحكومة الأمريكية بالعفو عن المسرب الشهير "إدوارد سنودن"، حيث شارك "دورسى" فى هاشتاج # PardonSnowden الأكثر تداولا منذ عدة أيام مع بداية الحملة، التى تم إطلاقها من قبل مجموعات حقوق الإنسان.
ويشارك فى الحملة المدافعون عن حقوق الإنسان، بالإضافة إلى مجموعة من مشاهير وعمالقة التكنولوجيا مثل المؤسس المشارك لشركة أبل "ستيف وزنياك"، وعدد كبير من المشاهير فى المجالات المختلفة، على رأسهم "أنتونى روميرو"، المدير التنفيذى لمنظمة حقوق الإنسان الأمريكية واتحاد الحريات المدنية (أكلو) الذى قال أنه يجب توجيه الشكر "لإدوارد سنودن" وليس معاقبته، وطالب بالسماح له بالعودة إلى الولايات المتحدة مرة أخرى.
جدير بالذكر أن "سنودن" يعيش حاليا فى منفى اختيارى فى روسيا لتجنب اتهامات فى الولايات المتحدة بتهمة انتهاك قانون التجسس وغيرها من القوانين، وهذا بعد تسريب العديد من الوثائق التى تثبت تجسس الحكومة الأمريكية على العالم.
ورد "سنودن" تعليقا على الحملة وقال: "بينما أنا ممتن للدعم الذى أتلقاه حاليا، إلا أن الأمر لم يعد قضيتى أنا وحدى بل قضيتنا جميعا حول حقنا فى الاختلاف."