احتفلت الأوساط الفنية البريطانية بذكرى مرور 40 عاما على وفاة الكاتبة البريطانية الشهيرة "أجاثا – كريستي" التي عرفت بأنها ملكة الجريمة في أعمالها المختلفة وتحولت أغلبها إلى أفلام سينمائية حظيت بإعجاب جمهور القراء ورواد السينما لما فيها من إثارة وتشويق وحبكة لمعرفة تفاصيل الجريمة ومن الذي قام بها، وقد ضربت مبيعات روايتها أرقاما قياسيا تعدت 2 مليار نسخة وفقا لما جاء في كتاب الأرقام القياسية "جنس بوك".

وتتضمن الاحتفالية عرض إعادة لفيلمها الشهير "جريمة في قطار الشرق" للمخرج البريطاني "كينث – براناجث" في عام 2017 وفيلم "المنزل الغريب" الذي أخرجة المخرج الفرنسي "جيل – باكيه" في 2018 وفيلم "شاهد إثبات" للمخرج الأمريكي "بن – الفليك".

أما محطة "بى بى سى" التلفزيونية فسوف تعرض على شاشتها سبع روايات منها "شاهد غير مرغوب فيه" أما المكتبات فسوف تصدر العديد من الكتب التي تكشف عن تفاصيل حياة ملكة الرعب والجريمة منها كتاب سيرة بعنوان "الفم الضخم الأبيض" الذي يركز على فترة شبابها وتأثيرها "بشارلوك – هولمز" وكتاب بعنوان "الفصل المفقود" للكاتبة الفرنسية "بريجيت – كرنل" والتي تخصصه لأحد عشر يوما فى حياة الكاتبة في 1926 والتي توقفت عنها الأخبار نهائيا حتى قيل أنها اختطفت مقابل الحصول على فدية، وكتاب "أجاثا" للكاتب فرانسواز – دارجان، حيث تركز على طفلتها، وأخيرا كتاب "المسألة الغامضة" لهركول – بوارو، الذي بيع منه ألفا نسخة وبلغت عائداته 25 جنيه استرليني في 1916.