دعا زعيم حزب العمال البريطاني الأسبق، نيل كينوك،اليوم الأحد ناخبي الحزب الى عدم انتخاب السياسي الاشتراكي جريمي كوربين لزعامة الحزب، مؤكدا أن اعادة انتخابه لن تساعد الحزب في الوصول الى الحكم مرة أخرى.
وقال اللورد كينوك في تصريحات لشبكة “بي بي سي”: “ما لم تتغير الأمور بشكل جذري، وبسرعة، من المشكوك فيه جدا أن أرى حكومة حزب العمال مرة أخرى في حياتي”.
ومن المقرر أن يعلن حزب العمال خلال أقل من أسبوع من الفائز في الانتخابات على زعامة الحزب سواء جريمي كوربين أو منافسه النائب عن ويلز أوين سميث.
ويصر السياسي اليساري كوربين على أنه “مسرور” مع حالة الحزب الحالية.
وقال كينوك، الذي قاد المعركة ضد التطرف اليساري في الثمانينات “ليس فقط في حياتي ولكن سنعود إلى الثلاثينات، من خلال أي تقييم هذه هي أكبر أزمة واجهها حزب العمال”.
ومن جانبه، دعا زعيم حزب المعارضة في بريطانيا الناخبين والأعضاء الى الوحدة وعدم الفرقة.
يذكر أن نواب الحزب كانوا قد حاولوا الاطاحة بكوربين بالاستقالة من حكومة الظل، إلا أنه تمسك بموقفه وأصر على استكمال طريقه، حيث يعتبر الأوفر حظا للفوز بالانتخابات المبكرة للحزب والبقاء زعيما للمعارضة في بريطانيا.