اشتعلت النيران في إحدى خزانات النفط بميناء السدرة الليبي، بعد اشتباكات بين الجيش الليبي من جهة ومليشيات تابعة لإبراهيم الجضران وأخرى تابعة لتنظيم القاعدة من جهة أخرى، مساء السبت.
وقالت مصادر مطلعة إن بعض مسلحي ميليشيات الجضران وميليشيات “سرايا الدفاع عن بنغازي” التابعة للقاعدة بقيادة زياد بلعم، عادوا إلى المنطقة السكنية في راس لانوف، واشتبكوا مع قوات الجيش الليبي.
وأدت المواجهات إلى اشتعال النيران في خزان للنفط بميناء السدرة القريب، أكبر موانئ النفط في ليبيا، فيما لم ترد بعد أنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.
وكان الجيش الليبي نجح في استعادة السيطرة على موانئ النفط الرئيسية في منطقة الهلال النفطي الليبي، وذلك بعد هجوم خاطف على الميليشيات التابعة للجضران.
وتمكن الجيش الليبي من استعادة موانئ راس لانوف والبريقة والسدرة، في عملية عسكرية أطلق عليها اسم “البرق الخاطف”، قبل أن يسلمها إلى جهاز حرس المنشآت النفطية بقيادة العقيد مفتاح المقريف.
والخميس الماضي، قالت المؤسسة الوطنية للنفط إن ليبيا سوف تستأنف صادرات النفط من بعض موانئها التي سيطر عليها الجيش، بعد أن رفعت حالة القوة القاهرة في تلك الموانئ.