تبدأ فعاليات الدورة المقبلة لمهرجان مالموا للفيلم العربى بالسويد يوم 30 سبتمبر الجارى، ويشمل برنامج الدورة السادسة للمهرجان على ثلاثة مسابقات رسمية للأفلام الروائية الطويلة، الوثائقية، والقصيرة، فيما جاءت الأفلام المشاركة في المسابقات الرسمية لهذا العام من إنتاج أكثر من 17 دولة.

المهرجان يشارك به أيضًا عدد كبير من الأفلام العربية الهامة لاسيما المصرية، والتى استطاعت ان تلفت الأنظار خلال الشهور الماضية، ومنهم فيلم "جاى الزمان" المخرجة دينا حمزة والمشارك فى المسابقة الرسمية قسم الأفلام التسجيلية.

الفيلم تجربة حقيقية للمخرجة التى عانت من الوحدة بعد رحيل والدها الشاعر الكبير محمد حمزة سنة 2010، والتى كادت تصل بها إلى درجة الانتحار، ولكنها قررت أن تعيش وتبحث فى منزلها عن مخرج من الوحدة، فتوقفت عند راديو تركه لها والدها والذى أصبح ونيسها الوحيد.

أيضا تشارك المخرجة هالة خليل بفيلم "نوارة" والذى حصدت بطلته منة شلبى جائزة أحسن ممثلة خلال الدورة الأخيرة من مهرجان دبى السينمائى الدولى.

أيضًا توج الفيلم بجائزة الوهر الذهبي لمهرجان وهران الدولي للفيلم العربي، وهو من بطولة منة شلبى ومحمود حميدة وشيرين رضا، وتدور أحداثه حول فتاة من حي شعبي تدعى نوارة، والتي تعيش قصة حب خلال الفترة التي اندلعت خلالها ثورة الخامس والعشرين من يناير وبعدها، مستعرضًا أثر ما كان يجرى في مصر خلال هذه الفترة على نوارة وعلى قصة حبها.

فيما يتنافس فيلم "هيبتا – المحاضرة الأخيرة" مع "نوارة" فى مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، وذلك بعد تحقيقه ايرادات كبيرة فى دور العرض المصرية.

الفيلم مأخوذ عن رواية “هيبتا” للكاتب “محمد صادق”، والتي صدرت طبعتها الأولى مع بداية عام 2014، وخلال أقل من عامين صدر منها أكثر من 35 طبعة، وهو من إخراج هادي الباجوري ومن بطولة ماجد الكدواني وياسمين رئيس وعمرو يوسف ونيللي كريم وأحمد بدير، احمد مالك، محمد فراج، جميلة عوض.

المخرج شريف البندارى يشارك هو الآخر بفيلمه "حار جاف صيفًا" فى مسابقة الأفلام الروائية القصيرة بالمهرجان الشاب، وذلك بعد جولة مكوكية فى عدد من المهرجانات الدولية والحصول على بعض الجوائز، وتدور الأحداث حول رحلتين تتقاطعان في صيف وسط القاهرة.. هو المُصاب بالسرطان، في رحلة إلى الطبيب الألماني الزائر.. وهي في يوم زفافها، تريد أن تتزين والصورة التذكار بفستان العرس.. لكنه يوم لن يمرّ عابرا، وهو من بطولة ناهد السباعى، ومحمد فريد.