وأضافت: تزوجت وأنجبت طفلتين، ولأننى لم أكن أحمل أى مشاعر حب لزوجى رغم أنه كان يفعل الكثير من أجلى، قررت الانفصال والبحث عن رجل أحبه.
وأوضحت "جنات":بعد عدة شهور من طلاقى قابلت حبى القديم وتحركت مشاعرى من جديد، وبدأت أتنفس الحياة، وقررنا الزواج، وبالفعل تزوجنا ووجدت قلبى الحزين يصرخ فرحا وشوقا وانتظارا له وأنجبت منه طفلة، ولكن الحياة لا تعطى كل شىء - قالت "جنات"- :فقد كان حبيبى القديم تزوج وأنجب منذ عدة سنوات وعلمت زوجته بأننى تزوجته فحولت حياتنا إلى مأساة، ومن هنا بدأ يهملنى كى لا يخسر بيته الأول، ولأنه يعلم أنى أحبه ولا أستطيع التخلى عنه طلقنى لإرضاء أهله، ومع ذلك انتظرت عودتنا سرا فلم أكن أتخيل حياتى بدونه.
واختتمت جنات حديثها: صدمتنى ضعف شخصيته لإرضاء الجميع على حساب سمعتى وتركى للقيل والقال، حيث طمع فى كل من حولى حتى أصدقائه، ومنهم من طلبنى للزواج ومنهم من حاول التعدى عليا جنسيا، وفى غضون ذلك ظهر رجل جديد فى حياتى علمت أنه كان يبحث عنى منذ أشهر، وعندما أبلغته بأنى عدت لزوجى سرا فحزن ولكنه لم ييأس فزار أسرتى وطلب الزواج منى رغم علمه بأننى متزوجة.
واستطردت"جنات": قررت أن أحكم عقلى وأتزوج بصورة طبيعية وأمام الجميع دون حساب لأحد، وتابعت: وفر لى هذا الرجل شقة عشت بها مع أمى وبناتى، ولأنى حذرت زوجى من أنه فى حال ما إذا فقدت مشاعرى تجاهه فلن يكون أمامه إلا أن يطلقنى، وبالفعل طلبت منه الطلاق فرفض ما دفعنى إلى الانفصال عنه خلعا فى دعوى حملت رقم ٢٧٨٦ لسنة 2016.