قالت وزارة الخارجية السورية، في بيان نقتله وسائل الإعلام الرسمية، إنها دعت مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة للتنديد بما وصفته بالعدوان الأمريكي، وأن يطلب من واشنطن احترام السيادة السورية.
وكانت سوريا وروسيا قالتا في وقت سابق إن مقاتلات من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة قصفت موقعاً للجيش السوري قرب دير الزور، مما أدى إلى مقتل العشرات والسماح لمقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية” باجتياح الموقع لفترة وجيزة.
وقال الجيش الأمريكي إنه أوقف غارة جوية بعد أن أبلغته روسيا بأن الغارة ربما أصابت موقعاً للجيش السوري.