الأخبار:

قابيل يبحث مع السفير الروسي تداعيات قرار فرض قيود مؤقتة علي الصادرات الزراعية

أعلن المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة أنه يجري حاليا الإعداد لإيفاد بعثة فنية مصرية تضم ممثلين عن الجهات المعنية بالحجر الزراعي والرقابة علي الصادرات والواردات والمجلس التصديري للحاصلات الزراعية لزيارة روسيا الاتحادية نهاية شهر سبتمبر الجاري تهدف الزيارة لبحث مستجدات الموقف حول قرار الهيئة الفيدرالية الروسية للحجر الزراعي والبيطري بخصوص فرض قيود مؤقتة علي الصادرات الزراعية المصرية إلي السوق الروسي وبصفة خاصة البطاطس والموالح والخوخ والفلفل والطماطم اعتبارا من الخميس القادم.

جاء ذلك خلال اللقاء العاجل الذي عقده الوزير امس مع سيرجي كيربتشينكو سفير روسيا بالقاهرة بعد ساعات قليلة من اعلان الجانب الروسي عن فرض قيود مؤقتة علي صادرات بعض منتجات الحاصلات الزراعية المصرية.

وأوضح الوزير أن الاجتماع قد تناول تداعيات هذا القرار علي صادرات مصر من الحاصلات الزراعية خاصة أنها شهدت خلال المرحلة الماضية طفرة كبيرة ليس فقط بالسوق الروسي وإنما في العديد من الاسواق الخارجية وهو ما يعكس جودتها حيث تصل قيمة الحاصلات الزراعية المصدرة للسوق الروسي سنويًا مليون دولار.وأشار قابيل إلي أهمية إيجاد حل عاجل لتداعيات هذا القرار خاصة في ظل قرب بدء الموسم التصديري في نوفمبر المقبل، وبصفة خاصة صادرات مصر من الموالح الي روسيا وكانت قد بلغت 400 الف طن خلال الموسم التصديري الماضي وهو ما يمثل نحو 30 % من اجمالي الصادرات المصرية من البرتقال.ومن جانبه أكد سيرجي كيربتشينكو سفير روسيا بالقاهرة حرص بلاده علي تعزيز أواصر التعاون الاقتصادي مع مصر والتي تعد أحد أهم شركاء روسيا في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، وأضاف أنه علي اتصال دائم مع الجهات المعنية الروسية وعلي رأسها وزارة الخارجية لمتابعة تداعيات هذا القرار وسبل التوصل إلي حلول تراعي مصالح البلدينمن جانب آخر قام المكتب التجاري المصري بموسكو بعقد العديد من الاجتماعات مع الجهات المعنية الروسية بحضور السفير المصري بروسيا الدكتور محمد البدري للتعامل مع هذا القرار الذي سيؤثر سلبا علي تدفق صادرات مصر من الحاصلات الزراعية إلي السوق الروسي.

الشروق:

مصادر: القاهرة طلبت توقيع عقود سد النهضة على مستوى الخبراء فقط

البدء فى الدراسات لا يعنى التوافق الكامل مع إثيوبيا.. والأمر لا يستدعى احتفالات والأهم حسم الموقف من التخزين

قالت مصادر فنية ودبلوماسية قريبة الصلة من ملف التفاوض حول سد النهضة إن مصر طلبت أن يكون التوقيع على عقود الدراسات الفنية لتأثيرات السد المنتظر التوقيع عليها مع الشركتين الاستشاريتين «بى أر ال» و«أرتيليا»، غدًا وبعد غدٍ، على مستوى خبراء اللجنة الوطنية الثلاثية فقط، دون توقيع الوزراء فى أجواء احتفالية كما أعلن السودان.

وينظر الموقف المصرى ــ وفقا لما وصفته المصادر ــ بعدم الارتياح الكامل لخطوة التوقيع على عقود الدراسات لكن التركيز على إجراءات رسمية وتعهدات واضحة بالدفع بإنجاز الدراسات وفق الملامح والمتطلبات التى وضعها الخبراء المصريون لتوضيح الشواغل والمخاوف المصرية، ولكن دون حضور أى احتفالات أو غيرها كما ترتب السودان.

«الأمر لا يستدعى احتفالات الأهم هو إنجاز الدراسات وحسم الموقف من التخزين» هكذا وصف مسئول بالملف الموقف الحالى من المفاوضات، قائلًا إن توقيع العقود على الدراسات كانت خطوة لابد منها وفقًا للمسار الذى حدده اتفاق المبادئ، ولكن الأهم الآن هو إنجاز هذه الدراسات والتوصل إلى اتفاق واضح بشأن التخزين وسنوات الملء وآليات التشغيل.

الوطن:

«التعليم» تحسم «الميدتيرم» غدًا.. ومصدر: «الشربينى» سيُعلن القرار النهائى فى مؤتمر

كشف مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، بأنه تم إغلاق استطلاع الرأى الخاص بقرار إلغاء امتحانات «الميدتيرم» واستبدال الاختبارات الشهرية بها، وتعديل القرار 313، التقويم الشامل والتربوى أمس، مشيرًا إلى أنه تم إعداد تقرير عنه سيتم عرضه على الدكتور الهلالى الشربينى، وزير التربية والتعليم، لحسم قرار إلغاء القرار أو تطبيقه.

وأشار المصدر لـ«الوطن» إلى أن الوزير سيُعلن عن القرار النهائى غدًا فى مؤتمر صحفى سيُعقد بالوزارة للإعلان عن استعدادات العام الدراسى الجديد، مشيرًا إلى إمكانية إلغاء القرار أو تأجيله لدراسة القرار مرة أخرى.

وعن استعدادات العام الدراسى الجديد، قال المصدر لـ«الوطن» إنه تم الانتهاء من طباعة 85% من الكتب الدراسية، وتم التشديد على المديريات التعليمية بإعادة توزيع المعلمين وتأكيد أعمال السنة والتشديد على الانتهاء من صيانة المدارس وتوزيع الكتب قبل بدء الدراسة وعدم ربط تسلُّم الكتب بالمصروفات الدراسية، وأن المخازن تُورّد الكتب إلى المديريات أولًا بأول، لتسليمها، لافتًا إلى أن بعض المدارس الخاصة فى محافظتى القاهرة والجيزة بدأت منذ فترة فى تسليم الكتب التى وصلت إلى مخازنها، ومن المقرر أنه سيبدأ اليوم تسليم الكتب إلى الطلاب فى جميع المحافظات.

وأضاف المصدر أن الوزارة حذّرت المديريات التعليمية والمدارس الخاصة من إجبار ولى الأمر على شراء الزى المدرسى، سواء من المدرسة أو أماكن معينة، مشيرًا إلى أن المدرسة مهمتها تحديد نوعيته فقط، وترك حرية شرائه من أى مكان، لولى الأمر، إضافة إلى تعليمات لجميع المدارس الخاصة فى مصر، تلزمهم ببيع الكتب المدرسية بالأسعار الرسمية، مؤكدًا أنه تم الإعلان عن أسعار الكتب المدرسية على المواقع الإلكترونية للوزارة والمديريات والإدارات، مؤكدًا أن الوزارة ستتّخذ الإجراءات القانونية ضد أى مدرسة تخالف القرار.

وتابع المصدر أنه سيتم وضع المقررات التفاعلية للصف السادس الابتدائى والثالث الإعدادى والثانوية العامة على موقع الوزارة مع بدء العام الدراسى، بالإضافة إلى أنه تم رفع جميع أصول الكتب المدرسية التى تم تحويلها إلى مقررات تفاعلية على موقع الوزارة قبل بدء العام الدراسى، وأنه بالنسبة إلى الكتب التى تم تعديلها هذا العام، فتم أيضًا وضعها على موقع الوزارة، وبذلك تكون الكتب المدرسية فى أيدى الطلاب، وأصول الكتب متوافرة على الموقع.

المصرى اليوم:

مصادر تعديل وزارى عقب عودة البرلمان يشمل 5 حقائب

قالت مصادر حكومية رفيعة المستوى أن المهندش شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء أجرى عدة لقاءات أمس مع عدد من وزراء الحقائب الخدمية والذين تشهد قطاعاتهم أزمات ترتبط بالمواطنين واقتصاديات الدولة بشكل عام.

وأشارت المصادر إلى أن إسماعيل بدأ مراجعة نتائج زياراته الميدانية تمهيدا لتعديل وزارى خلال شهر من جلسة الأولى لدور الانعقاد الثانى للبرلمان المقرر 2 اكتوبر والذى سيطول عدد من الوزراء ابرزهم التربية والتعليم والصحة والزراعة والتعليم العالى ووزراتين من المجموعة الاقتصادية.