قال مساعد وزير الداخلية السابق اللواء فاروق المقرحي، أن الناشط الحقوقي تلقى تمويلات مالية من الخارج تقدر بعشرين مليون دولار.
و أضاف مساعد وزير الداخلية السابق من مداخلة هاتفية ببرنامج ” انفراد”، و المذاع على قناة “العاصمة” الفضائية المصرية، أن سعد الدين إبراهيم تعامل مع الولايات المتحدة الأمريكية والدولة القطرية ضد الدولية المصرية كما فعل جماعة الإخوان المسلمون، بحسب قوله.
و أشار” المقرحي” أن “سعد الدين” حصل على هذه المبالغ من خلال المؤسسة الحقوقية ” ابن خلدون”، و أنه هذه المبالغ تم إيداعها في انجلترا باسمه و اسم زوجته، دون دخولها البنوك المصرية، مؤكداً على أن مصدره في تلك المعلومات أحد أصدقاء “سعد الدين ” المقربين، بحسب تعبيره
شاهد الفيديو..