شهد نادي 23 يوليو بمدينة المحلة الكبري التابع لمديرية الشباب والرياضة بمحافظة الغربية مساء اليوم السبت احتفالية كبري لتكريم أبطال مصر فى أولمبياد ريودي جانيرو بالبرازيل بحضور كل من هداية ملاك وسارة مير ومحمد إيهاب وفارس حسونه ووالده الكابتن إبراهيم حسونة.

ومنح مجلس إدارة النادي الأبطال الرياضيين شهادات تقدير وميداليات وجوائر عينية وسط أجواء احتفالية وتشغيل أغاني بشرة خير وتسلم الأيادي وسط حضور ما يزيد عن 1200 شخص من مواطني المدينة وأعضاء الجمعية العمومية بالنادي .

كما رقص أبطال مصر فرحا بحصدهم الميداليات فى الألعاب الأولمبية مرددين هتافات " تحيا مصر كلنا ايد واحدة" كما تعهدوا أنهم سيبذلون قصاري جهدهم للفوز بميداليات أخري فى البطولات الرياضية القادمة لرفع مصر بين أوساط الرياضية معربين عن سعادتهم بتواجدهم فى مدينة المحلة قلعة الصناعة المصرية .

ويذكر أن الاحتفالية الكبري التى نظمها مجلس إدارة النادي قد تجاوزت 50 الف جنيه قيمة تكاليفة إنشاء مسرح كبير وسرادقات للاستقبال الضيوف وأعضاء الجمعية العمومية وإنشاء بالونات هوائية وتوزيع مشروبات ووجبات على الضيوف وتركيب شاشات فيديو وعرض داتا شو وهو ما لاقي استحسان الجمعية العمومية بالنادي .

شهد الحفل حضور كل من إبراهيم الخولي نائب رئيس إتحاد رفع الأثقال وفرج العمر رئيس الإتحاد المصري للتايكوندو ومحمود الشامي عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة الأسبق وبمشاركة محمد إسماعيل وكيل وزارة الشباب وإسلام سليمان رئيس مجلس إدارة النادي والدكتور محمد خليفة عضو مجلس النواب ولفيف من الأبطال الرياضيين القدامي .