الجيش السوري: أمريكا قصفت مواقع قواتنا بالقرب من دير الزور ومهدت الطريق لداعش

المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية: مقتل 62 جنديا وإصابة 100 آخرين بنيران قوات التحالف

أمريكا تقر بضرباتها وتصف الوضع بـ"المعقد"

انتقدت سوريا وروسيا ضرب الولايات المتحدة لمواقع الجيش السوري مما تسبب في سقوط قتلى وجرحى بين صفوفه، بينما نفت أمريكا من جانبها أنها فعلت ذلك متعمدة، وقالت أنها أبلغت الجانب الروسي بالمواقع التي ستهاجمها.

وقالت القيادة العامة للجيش السوري إن طائرات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة قصفت مواقع القوات الحكومية السورية بالقرب من مدينة شرق دير الزور "ممهدة الطريق" لميليشيات داعش.

وذكرت وكالة الأنباء السورية أن القصف وقع على جبل في منطقة دير الزور، وتسبب في سقوط ضحايا ودمار على الأرض.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إن 62 جنديا سوريا قتلوا وأكثر من 100 آخرين جرحوا بواسطة التحالف الذي تقوده أمريكا.

وقالت وزارة الدفاع الروسية أمس السبت إن طائرة عسكرية نفذت تفجيرات دخلت المجال الجوي السوري من الأراضي العراقية، وتم تنفيذ ضربة جوية ضد المواقع السورية على يد طائرتان إف-16 وطائرتا دعم إيه-10.

واعتبرت الوزارة الروسية أن قصف القوات الحكومية السورية حتى لو كان خطأ غير مقصود، فسيصبح له عواقب حول رغبة واشنطن التنسيق في جهود مكافحة الإرهاب في موسكو.

من جهة أخرى، اعترفت قيادة التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة أنها نفذت عملية عسكرية في دير الزور وأنها لم تكن تعرف أنها تابعة للقوات السورية.

وقالت الولايات المتحدة إن طائراتها أوقفت الهجوم في دير الزور عندما قيل لها بوجود الجيش السوري، مؤكدة أنها لن تضربهم وهي تعرف.

وقال بيان القيادة المركزية الأمريكية والتحالف إنها تعتقد أنها هاجمت مواقع داعش، وتوقفت الغارات فور إبلاغ مسؤولي التحالف.

وأضاف البيان أن مركز العمليات الجوية المشتركة أبلغ نظرائهم الروس عن الضربة القادمة.

وأوضح البيان أن الوضع في سوريا معقد مع مختلف القوى العسكرية والميليشيات مقتربين، ولكن قوات التحالف لن تضرب متعمدة وحدة عسكرية سورية معروفة.