روت والدة الشاب المصرى عبد السلام السيد أحمد المنجى، الذى دُهس بسيارة مؤخرًا، فى مدينة بياتشنزا شمال إيطاليا، تفاصيل خطيرة عن مقتل نحلها في تجمع لمتظاهرين، يعملون لدى البريد السريع، عن حزنها الشديد، قائلة :”أنا مقهورة وحزينة على ابنى الكبير”.
وأضافت والدة الشاب فى مداخلة هاتفية مع الإعلامية إيمان عز الدين ببرنامج “90 دقيقة” المذاع عبر فضائية “المحور”، إن نجلها كان يتحدث إليها دائما، ولم يكن لديه مشاكل فى عمله إطلاقا، ومؤمن عليه ويعمل منذ 15 عامًا فى إيطاليا.
وأشارت والدة الشاب المصرى أن نجلها لم يكن على علاقة بالمظاهرات، مستطردة :”ابنى واقف بالصدفة وليس له علاقة بما حدث”.