استطلعت شبكة "رصد" السبت، آراء المواطنيين حول ارتفاع أسعار ملابس الدراسة، بجولة في أرجاء الشارع المصري، خاصة مع بدء العام الدراسي الجديد الأسبوع المقبل.

وأعرب قطاع كبير من أولياء الأمورعن استياءهم من غلاء الأسعار بصفة عامة دون أن يقابله ارتفاع في المرتب، وأكدوا على أن زيادة الملابس والأدوات الدراسية فاق التوقعات.

وأشار البعض إلى اضطرارهم شراء ملابس الدراسة بأسعارها المرتفعة حتى يعلموا أولادهم، في حين استنكر فريق منهم انعدام الضمير وغياب الرقابة من قبل الحكومة.

كما لفت آخرون إلى كذب الإعلام الموالي للدولة في عرض تخفيضات وخصومات على ملابس المدراس.