علق أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية بواشنطن، إدموند غريب، على طلب هيلاري كلينتون المرشحة على منصب الرئاسة الأمريكية بلقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي أن هناك سببين أولها شعور متزايد بأن هناك أخطاء تبنتها إدارة أوباما مع مصر.

وأضاف أثناء لقاء تلفزيوني مع الإعلامي عمرو عبدالحميد مقدم برنامج "حوار القاهرة" المذاع على شاشة "سكاي نيوز عربية"، مساء اليوم السبت، أن كلينتون لعبت دورا كبيرا في القرار من خلال مراكز صنعه، وأنه يجب تجاوز الأخطاء التى وقعت بها مصر لأن القاهرة حليف إستراتيجي لواشنطن لا يمكن الاستغناء عنه.

وأكد أن هناك بعد آخر بأنه سيكون هناك سياسة مختلفة في حال فوز كلينتون بالرئاسة الأمريكية وصنع القرار في مجال السياسة الخارجية لأنها تتمتع بعلاقات جيدة بزعماء مهمين على رأسهم السيسي.