أكد موسى نداو، النجم السنغالي السابق والمدرب المؤقت الحالي للوداد المغربي، أن فريقه سيكشف عن معدنه الحقيقي في لقاء الإياب أمام الزمالك على الرغم من الأهداف الأربعة، وقال سنتمسك بالأمل ولن نستسلم فى المباراة الثانية.

وقال المدرب - في تصريح لموقع ناديه - "غاب عنا التوفيق وبرغم الخسارة بأربعة أهداف في مباراة الذهاب نصف نهائي أبطال إفريقيا لكن الكرة لا تعرف المستحيل والوداد سيحقق نتيجة إيجابية في مباراة الإياب يوم السبت المقبل".

وأوضح: "مشكلتنا أننا ارتكبنا العديد من الأخطاء ولذلك فالنتيجة طبيعية لأننا لعبنا بطريقة سيئة جدا جدا، وأهدينا الأهداف للزمالك ... والزمالك أجاد واستغل أخطاء الخصم، ولكن لم يتوقع أي شخص هذه النتيجة".

وتابع المدرب "لا أبحث عن أعذار ولا أتحدث عن ركلة الجزاء وهي من وجهه نظري غير صحيحة، ولكن كانت مباراة سيئة جدا من الوداد ... وفي مباراة الإياب سنبذل أقصى جهد لنحقق نتيجة جيدة برغم أن المباراة صعبة وستشاهد الجماهير الوداد الحقيقي بعد أسبوع في المغرب".

وكان الوداد قد أقال مدربه توشاك عقب الخسارة من الزمالك صفر /4