في نزال ساخن، تشهد دورة الألعاب الأولمبية المقامة في البرازيل (ريو 2016) في الثالثة عصر اليوم /الجمعة/ مواجهة لا تتكرر كثيرا بين بطل مصر في لعبة الجودو لوزن (فوق 100 كجم رجال) إسلام الشهابي واللاعب الإسرائيلي ساسون أور، وتتعلق بها آمال كبيرة لمحبي الجودو ليس في مصر وحدها بل في كافة ربوع الوطن العربي.
واتخذت المبارة، التي تقام على صالة (كاريوكا آرينا 2) بمدينة ريو دي جانيرو البرازيلية ضمن الدور الـ32 للبطولة، طابعا خاصا، كونها إحدى المباريات النادرة التي يقبل فيها الطرف العربي من المنافسة مواجهة إسرائيلي، وسبق أن انسحب العديد من الرياضيين العرب في مختلف الألعاب والمسابقات الدولية رفضا لمثل هذه المواجهة.
والشهابي (34 عامًا) حاصل على بكالوريس هندسة، وسبق له أن حقق ذهبية كأس العالم بالقاهرة 2010، وخامس بطولة العالم للأساتذة في اليابان 2010، وذهبية الجائزة الكبرى للجودو في الصين، وبرونزية كأس العالم باليابان، وذهبية الجائزة الكبرى في أبو ظبي 2009.
وإجمالا، تشير العديد من المواقع الرياضية العربية والعالمية إلى أن الشهابي حصل خلال مسيرته 16 ميدالية ذهبية و15 فضية و19 برونزية، وقد حصدها في البطولات المحلية والعربية والعالمية المختلفة على مدار 15 عامًا.
يذكر أن اللاعب المصري يمارس هذه الرياضة منذ التاسعة من عمره، بسبب تشجيع والده الذي كان يلعب اللعبة ذاتها.

ونقل موقع (روسيا اليوم) عن الشهابي قوله “لن أستطيع التحدث، المواجهة حساسة للغاية ولا تحتمل الكلام”.
وهذه ليست أول مرة يقابل فيها لاعب جودو مصري لاعبا إسرائيليا. ففي بطولة العالم 2012، استطاع بطل الجودو المصري رمضان درويش، أن يهزم منافسه الإسرائيلي إريك زائيفي، رافضا مصافحته بعد المبارة.
يذكر أن لاعبة الجودو السعودية جود فهمي انسحبت من المباراة التي كانت مقررة مع لاعبة موريشيوس كريستيان لوجنتيل في دور الـ 32 للبطولة بسبب الإصابة، حيث كان من المفترض أن تواجه في الدور الثاني نظيرتها الإسرائيلية جيلي كوهين، إلا أن وسائل إعلام إسرائيلية زعمت انسحابها للتهرب من مواجهة اللاعبة الإسرائيلية وليس بداعي الإصابة.