قال الدكتور هشام عمارة، عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، إن الصناديق الخاصة تسمى بالحسابات الخاصة، أو الوحدات ذات الطابع الخاص، نافيًا أن الصناديق الخاصة لا تحتوى على مليارات مثلما يشاع.
وأضاف خلال حواره ببرنامج ساعة من مصر، الذي يذاع علي فضائية الغد الاخبارية، مع الإعلامي محمد المغربي، أن هذه الصناديق بدأت منذ الستينيات وتوجد هذه الصناديق فى معظم الجهات الحكومية، مشيرًا إلى أنها تذايدت عامًا بعد عام إلى أن وصلت إلى هذا الكم الكبير منها.
وقال إن هذه الصناديق تؤدى خدمات مقابل أجر للمشتركين بها، مشيرًا إلى أنها لديها مجالس إدارة يشرف على النواحى المالية والادارية بها.
وأوضح، أن الصناديق الخاصة تعمل خارج الموازنة العامة للدولة، مؤكدًا أن كل حساباتها متواجدة في البنك المركزى منذ 5 سنوات.
وأضاف، أن أول استجواب برلماني عن الصناديق الخاصة كان عام 2005، مشيرا الى ان الصناديق الخاصة أسست بقرارات جمهورية وتحصل علي مواردها من الشعب.
وقال عمارة ، إن أزمة الصناديق الخاصة فى بند المكافآت والأجور.