أكد الدكتور مختار الشريف، أستاذ الاقتصاد بجامعة المنصورة، أن الجنيه المصري ليس له أي قيمة في التعامل الدولي وغير معترف به إلا داخل القطر المصري فقط، وذلك لأنه ليس عملة دولية كالدولار الأمريكي والجنيه الإسترليني والين الياباني وغيرها من العملات الدولية، مشيرًا إلي أن مقترح مستشار الجيش الليبي صلاح عبد الكريم بإمكانية بيع البترول الليبي لمصر بالجنيه غير قابل للتطبيق علي أرض الواقع.

وقال أستاذ الاقتصاد بجامعة المنصورة في تصريحات خاصة لـ "صدي البلد" انه ليس من المُجدي لأي دولة أن تقوم ببيع منتجاتها إلي الجانب المصري بالعملة المصرية "الجنيه" وذلك لأنه لن يفيد في أي شيء علي الإطلاق .

وتجدر الإشارة إلي أن صلاح عبد الكريم مستشار الجيش الليبي، قد اقترح على البرلمان الليبي وعلى الحكومة المؤقتة وعلى مؤسسة النفط، التعاون مع مؤسسة النفط الليبية لرفع الضغط عن الجنيه المصري بتصدير النفط به موضحًا أن تلك الخطوة ستوفر على الدولة المصرية العملة الصعبة وسترفع من قيمة الجنيه.