اعتذر سفير الولايات المتحدة في نيودلهي “ريتشارد فيرما” عن ما حدث للنجم العالمي نجم بوليوود، “شاه روخ خان” الشهير باسم شاروخان، في مطار لوس أنجلوس الدولي، واحتجازه لبعض من الوقت .
وكتب السفير تغريدة يعتذر فيها للنجم الهندي الجمعة، قائلا إن الحكومة الأميركية تعمل على “التأكد من عدم حدوث ذلك مرة أخرى.”
ووفقا لأسوشيتد برس، هذه هي المرة الثالثة التي يتم فيها احتجاز النجم الهندي في مطار أمريكي. ففي عام 2012 تم إيقافه في مطار وايت بلينز بولاية نيويورك.
وفي عام 2009 تم احتجازه لمدة ساعتين في مطار نيوارك.
ويحظى المشاهير وكبار المسؤولين في الهند بمعاملة خاصة ويتجنبون الإجراءات الأمنية المعتادة.
وأطلق خان دعابة عن تجربته، وقال في تغريدته “الجانب المشرق هو أنني أمسكت أثناء الانتظار ببعض شخصيات البوكيمون اللطيفة”.