طرد رئيس البرلمان الألمانى رئيسة الحكومة المستشارة أنجيلا ميركل من الصفوف الأمامية لأنها تكلمت بدون إذن.
واستجابت ميركل بدورها للقرار بعد تصفيق من الحاضرين والذهاب للجلوس في المقاعد الخلفية بعد أن انحنت كنوع من الاعتذار عن التحدث بدون إذن.