دشنت صفحات الإخوان والحركات الموالية لها، ومنها حركة "غلابة" ، صفحة على الفيس بوك، تحت عنوان ثورة الغلابة، للتحريض ضد الدولة المصرية، وهى الحركة التى أسسها ياسر عبد الحليم المعروف بعلاقته بجماعة الإخوان.
وظهر ياسر عبد الحليم بتاريخ 16 سبتمبر على قناة الشرق الإخوانية التى تبث من تركيا وحرض المصريين الموجودين فى أمريكا لإفشال زيارة الرئيس السيسي، رغم أن عبد الحليم لا يتواجد فى مصر حاليا، وهارب إلى تركيا.
وأوصى شقيقه محمود عبد الحليم برفضه دفنه فى مقابر العائلة فى مصر بعد هروبه إلى تركيا، بالإضافة إلى هجومه على القوات المسلحة والدولة المصرية.