ينتشر اعتقادٌ سائد بأن “لدى الجميع فرص متكافئة لتحقيق الثروة”، كما يقول المليونير العصامي ستيف سيبولد، لكن هل بإمكان الجميع حقاً أن يصبحوا أثرياء؟
بالرغم من أنه لا يمكن لأحد أن يتكهّن بالمستقبل، فإن وقوعك في الأزمات التالية سيعيق طريقك للوصول للثروة، ولمساعدتك في تقييم ما إذا كنت ستصبح غنياً أم لا، قُمنا بنقل بعض النصائح، حسب صحيفة “هافينجتون بوست” الأمريكية، عن موقع “Business Insider”.
إليك 9 علامات هامة تنذرك بأنك لن تصبح غنياً:
1- التركيز على ادّخار المال أكثر من كسبه
يعدّ الادّخار عاملاً حاسماً في مسألة تكوين الثروة، لكن ليس من الحكمة أن يكون كل تركيزك على الادّخار لدرجة نسيان وتجاهل كسب المال أساساً، فهذا الأخير هو ما ينصبّ عليه تركيز الأغنياء.
يقول سيبولد، “بينما يهتم الكثيرون بادّخار أموالهم والعيش ببساطة، يضيّعون العديد من الفرص الكبرى، بالطبع لسنا بحاجة إلى التوقف عن استراتيجيات الادّخار العملية، لكن لو أردت أن تفكّر كما يفعل الأغنياء، سيتوجّب عليك أن تتوقف عن القلق من نفاد مالك، وأن تبدأ بالتركيز على الحصول على المزيد منه”.
يقول بعض الخبراء إن الأمر لا يتعلّق بمقدار ما تكسبه من المال بقدر ما يتعلّق بكيفية ادّخارك له، إلّا أن هذا ليس سبباً لإهمال كسب المال تماماً، فحتى يمكنك الادّخار تحتاج إلى الكسب ابتداءً، فمن بين العادات التي يتبّعها كافة أصحاب الملايين أنهم ينوّعون من مصادر الدخل، إلى جانب اتّباعهم عادات ادخارية ذكية.
2- لم تبدأ بالاستثمار بعد
من أكثر الطرق الفعّالة لكسب المال مع مرور الوقت أن تقوم باستثماره، وكلما بادرت بهذا كلّما كان أفضل، ففي المتوسط يستثمر الأثرياء سنويّاً حوالي 20% من دخلهم، فثروتهم لا تقدّر بما يكسبونه في العام، وإنّما بقدر ما يدّخرونه ويستثمرونه طوال الوقت، وذلك كما يقول راميت سيثي في كتابه “سأعلمك كيف تصبح غنيّاً”.
فكلما ادخرت أكثر كان أفضل، لكن من الممكن أن تقطع شوطاً أطول بجزء يسير آخر، وذلك بفضل الفوائد المركّبة، فمن أفضل طرق الانغماس في الاستثمارات أن تدّخر لفترة التقاعد بحسابات بنكّية استثمارية مثل حسابات التقاعد الشخصية.
3- تفضّل الراتب الثابت
يميل الناس في الغالب إلى أن يحصلوا على راتب ما في وقتٍ معين، بمعدل ثابت أو يحاسبون بالساعة، في حين أن الأشخاص الأغنياء يفضلون أن يتوقف حصولهم على المال على نتائج أعمالهم وعادة ما يعملون بشكل حرّ.
وكما يقول الملياردير ستيبولد، “هذا لا يعنى أنه لا يوجد أشخاص من الطبقة الرفيعة ينفقون ساعات معينة من أوقاتهم مقابل الحصول على المال، لكن على الأغلب يعتبر هذا أبطأ مسار للحياة الرغدة، لكنه الأكثر أماناً، إن الأشخاص العظماء يعلمون أن العمل الحر هو أسرع طريق للثروة”.
ففي الوقت الذي تطمح فيه الطبقات الرفيعة بالمجتمع إلى أن يبدأوا عملهم الخاص ويصنعون الثروة تُفضل الجماهير الغفيرة أن تنفق أعمارها في عمل يُدرعليها دخل ثابت يزداد سنوياً.
4- تشتري أشياء لا تحتاجها
إذا كنت تعيش فوق إمكانياتك فإنك لن تصبح غنياً، وكلما بدأت تكسب الكثير من المال أو تحصل على زيادة كبيرة في راتبك لا تنفق هذه الزيادة من أجل رفع مستوى معيشتك.
يقول المليونير العصامي في مجال ريادة الأعمال غرانت كاردون، “أنا لم أشتر ساعاتي الأولى الفاخرة أو سيارتي حتى أصبحت تجارتي واستثماري تقدم تدفقات آمنة ومتعددة الدخل”.
5- تسعى لتحقيق أحلام الآخرين وليس أحلامك أنت
إذا أردت أن تكون ناجح يجب أن تحب ما تفعل، وهذا يعني الإصرار والسير وراء شغفك، فالكثير من الناس يرتكبون نفس الخطأ وهو تحقيق أحلام شخص آخر كوالديهم مثلاً، هكذا أوضح جيم توماس كورلي، الذي قضى خمس سنوات من عمره يجري بحثاً على أصحاب الملايين العصاميين.
لذلك عندما تسعى لتحقيق أحلام وأهداف شخص آخر قد تصبح في نهاية المطاف غير سعيد بالمهنة التي تعمل بها، وهو ما كتبه كورلي في كتاب “غير عاداتك، غير حياتك”، مشيراً إلى أن أدائك ونتائج عملك ستنعكس عليك، فقد تكسب قوت يومك، وتكافح مالياً لكن ببساطة لن يكون لديك الشغف الضروري لتحقيق النجاح.
6- تشعر بالراحة المادية
إذا كنت تريد أن تصنع الثروة وتكون ناجحاً أو أن تكون قائد في هذه الحياة، عليك أن يكون لديك عدم يقين وعدم شعور بالراحة، فالأشخاص الأغنياء بشكل خاص يجدو راحتهم في حالة عدم اليقين.
إن الراحة المادية والنفسية والعاطفية هي الهدف الأول لدى الطبقة المتوسطة، كما يقول ستيبولد، مضيفاً أن أصحاب الأفكار من الطبقات الرفيعة بالمجتمع على علم بأن الوصول للثراء ليس بالأمر السهل وأن الحاجة لمزيد من الراحة يُعد أمر مدمراً، فهم يعلمون أن راحتهم هي الدخول في حالة من عدم اليقين المستمر.
7- لا تعرف ماذا تصنع بأموالك
الأموال لن تظهر لك فجأة، أنت تعمل من أجل الحصول عليها، لذلك إذا كنت ستصنع في نهاية المطاف ثروة عليك أن يكون لديك قبل تصميم خطتك المالية هدف واضح ومحدد.
الأغنياء يختارون العمل على تحقيق الثروة، وهذا يتطلب تركيز وشجاعة ومعرفة، والكثير من الجهد لكن يمكن تحقيق الثراء إذا كان لديك أهداف دقيقة ورؤية واضحة وثقة بالذات، هكذا أوضح المليونير هارف ايكر مشيراً إلى أن السبب الأول وراء عدم وصول الناس إلى ما يريدونه هو أنهم لا يعلمون ما يريدونه أصلاً، أما الأغنياء على علمٍ تام بما يريدون.
8- تنفق أولاً.. وتتدخر ما تبقى بعد ذلك
إذا أردت أن تكون غنياً، فعليك الادخار أولاً. وحول هذا يشير المليونير العصامي ديفيد باتش في كتاب The Automatic Millionaire إلى أن ما يفعله أغلب الناس حينما يكتسبون المال، هو إنفاقه أولاً.
ويتابع، “إنهم يدفعونها للمالك الرئيسي سواء كان شركة بطاقة الأئتمان أو شركة هاتف أو حكومة.. إلخ، لذا من الأفضل إنفاق الأموال ثم إدخار ما تبقى، هو أن تخصص 10% من إجمالى دخلك للادخار وأن تفعل ذلك بشكل ثابت، وبهذه الطريقة لن ترى أموالك وستعتاد الحياة بدونها”.
9- تؤمن أن الغنى أمر صعب تحقيقه بالنسبة لك
يقول ستيبولد، “عموم الناس يعتقد أن الثراء هو امتياز أو منحة حكراً على الأشخاص المحظوظين فقط، لكن الحقيقة هي أنه في البلاد الرأسمالية أنت لديك كل الحق في أن تكون غنياً إذا كنت على استعداد لتحقيق أمر به قيمة كبيرة للآخرين”، ويضيف ستيبولد مشجعاً من يريد أن يُصبح غنياً، “عليك أن تبدأ بسؤال نفسك (لماذا لست أنا؟)، فكر بشكل أكبر فالأغنياء يضعون توقعات عالية لماذا لا يكون هدفك أن تكملك مليون دولار”.