31 عاما مرت على العرض الأول لفيلم "الكيف"، بطولة النجمين محمود عبد العزيز ويحيى الفخرانى، الذى ما زال قادرا على جذب الأجيال الجديدة ورواد السوشيال ميديا، بمفرداته وإفيهاته التى تجاوزت مفهوم الزمن وأيضا أسماء شخصياته، التى تتحول يوما بعد الآخر لمادة سخرية وكوميدية على "فيس بوك".

محمود عبد العزيز فى مشهد من الفيلم

يحيى الفخرانى فى مشهد من الفيلم
ورغم صعوبة أسماء شخصيات الفيلم (مزاجنجى، النكش، نغششة، كرف، الشقروط، شألشة، دحلاب النسا)، إلا أنها باتت محفوظة فى ذهن الأجيال، وبتكنولوجيا العصر أصبح يستخدمها رواد مواقع التواصل على طريقتهم الخاصة، ولا يكتفون بالأسماء فقط بل إفيهات الفيلم التى تتحول لـ"إيد تزغزغ" الجمهور "عشان تخليهم يموتوا من الضحك"، منها مثلا (ما هو عشان كدة لازم نزيط عليها.. عشان نستحمل زيطتها.. لازم ندوش الدوشة بدوشة أدوش من دوشتها.. عشان ماتدوشناش)، و(ده أنا بدهبزه ودهرزه عشان يبرعش ويحنكش ويبقى آخر طعطعة) و(سيبك من الهبرجة والمشى العفن)، و(أول منشخلل الشخليل وانشرمأ الشواشى.. هتسرسأ البصارى وهنشفك دوغرى) و(هغديك غدوة معمعة من اللى تبهرز الأصول) و(احنا اللى بنطلع القرش من بذر العنب.. أول مانشخلل الشخاليل ونشرمأ الشواشى هتسرسأ البصارى وهانشفك دوغرى.. أسببك)، و(احنا اللى خلينا الشكرمون طاخ فى الترالوللى)، و(أنت باين عليك رايق ومشرشخ الأنارخ) و(احنا بالصلاة عالنبى حلوين قوى مع بعض.. لكن ساعة الغلط بنطرطش زلط.. يعنى لحمنا جملى مكندز مانتكلش وان اتكالنا عضمنا ركب ماننقرش وان انقرشنا نشرخ فى الزور وماننبلعش).

الساحر وستامونى
أيضا (ادينى فى الهايف وانا احبك يا ننس، وشغل الكيف شهبشة واللى يدوق حلاوته ما ينساهوش، واحنا اللى طلعنا الدود من قلب العمود، وسيبك من الزج العفش ده عفش وغبى، ويا نمس النسا يا دحلاب المسا، وإحنا حلوين أوى أوى وفى ساعة الغلط نقرقش ظلط)، ولم يتوقف نجاح الفيلم عند إفيهاته وبراعة كتابة السيناريو ولكن أيضا على مستوى الأغانى التى تضمنها الفيلم حيث طرح الفنان محمود عبد العزيز من قبل ألبوم يضم أغانى الفيلم ومنها أغنية "الكيمى كيمى كا".

الساحر ويحيى الفخرانى فى مشهد من الفيلم