رحَّب الدكتور جمال القليوبي، أستاذ البترول والثروة المعدنية بالجامعة الأمريكية، بمقترح مستشار الجيش الليبي بإمكانية مد مصر بالاحتياجات البترولية بالجنيه المصري بدلاً من الدولار، مشيرًا إلي أنه كان هناك اتفاق بين الحكومة المصرية وحكومة الوفاق الليبية للحصول علي 100 ألف برميل بترول يوميًا ولكن هذا الاتفاق توقف قبل بدايته وذلك لعدم قدرة الجانب الليبي علي تأمين خط الإمداد بجانب النقص الحاد الذي كانت تعانيه مصر في العملة الأجنبية آنذاك.

واقترح "القليوبي" في تصريحات خاصة لـ "صدي البلد" أن يتم توريد المواد البترولية من الجانب الليبي للجانب المصري مقابل الحاصلات الزراعية والمواد الغذائية ، مؤكدا أن هذا الأمر سيساهم في توفير مليارات الدولارات التي يتم استيراد المواد البترولية بها من دول أخري سنوياً، لافتا إلي أن مصر تحتاج إلي ما يقرب من 133 ألف برميل بترول يوميا تقوم باستيرادها بقيمة 980 مليون دولار شهريًا .

وتجدر الإشارة إلي أن صلاح عبد الكريم مستشار الجيش الليبي، قد اقترح على البرلمان الليبي وعلى الحكومة المؤقتة وعلى مؤسسة النفط، التعاون مع مؤسسة النفط الليبية لرفع الضغط عن الجنيه المصري بتصدير النفط به موضحا أن تلك الخطوة ستوفر على الدولة المصرية العملة الصعبة وسترفع من قيمة الجنيه.