فى سيناريو مكرر لرحلات العذاب التى يعيشها أهالى محافظة الوادى الجديد، خاصة مركز الداخلة والفرافرة، بسبب سوء حالة أتوبيسات النقل العام التابعة لشركة الوجه القبلى للنقل والسياحة، التى تتعطل بصفة متكررة، وتسبب معاناة كبيرة للركاب فى أماكن بالغة الخطورة فى قلب الصحراء، إذ تعرضت السيارة رقم 220 أتوبيس الوادى الجديد، لعطل فى المحرك بالقرب من قرية عزب القصر أثناء توجهها إلى القاهرة فى رحلة الخامسة مساء، واشتعلت النيرات فى جزء من المحرك، مما تسبب فى إثارة الذعر بين الركاب، وهربوا من السيارة لانتشار الدخان الكثيف فى أرجائها، وتدخل عدد من الأهالى للسيطرة على النيران بمعاونة الركاب المتضررين.
ونشر عدد من ركاب الأتوبيس لقطات مصورة لحالة الأتوبيس بعد أن اشتعلت فيه النيران، وتمت السيطرة عليها قبل انفجار السيارة، وسط حالة من الذعر بين الركاب وخاصة الأطفال والسيدات، فى الوقت الذى تم فيه الدفع بسيارة بديلة، وكانت جاهزة للسفر، مما أدى لحدوث مشادات كلامية بين الركاب وسائق السيارة، ورفضهم الركوب، خوفا على حياتهم حتى تم استبدالها بسيارة ثالثة.
وقال محمد صالح، أحد ركاب السيارة، إنه اتصل بمكتب اللواء محمود عشماوى محافظ الإقليم لنقل شكوى المواطنين من سوء حالة السيارات الخاصة بالشركة، وتكرار تلك الأعطال بصورة كبيرة، دون معرفة السبب، على الرغم من الدعم المتواصل للشركة، وكان آخره، تدشين 6 سيارات جديدة لفرع الشركة بالمحافظة بتكلفة 12 مليون جنيه.
وأضافت أمال محمد أبو بكر، شاهد عيان للواقعة، أن ركاب السيارة عاشوا لحظات عصيبة ورعبا حقيقيا تخوفا من انفجار السيارة فى أى لحظة، بعد أن اشتعلت بها النيران وسادت حالة من الفزع والخوف الشديد بينهم، الأمر الذى يجب التوقف عنده لحل تلك المشكلة تحسبا لحدوث كارثة لا قدر الله، فهده الأعطال المتكررة تعرض السيارات لحوادث خطيرة يجب منع أسباب حدوثها بالاهتمام بصيانة، وسلامة تلك السيارات قبل تحركها .
ويؤكد ماهر عبد الحليم يوسف من ركاب السيارة أن تكرار حدوث تلك الأعطال لسيارت فرع الشركة، يتسبب فى إلحاق الأذى بالمواطنين ويكبدهم خسائر كبيرة فى الجهد والوقت وتعطيل المصالح دون مبرر، على الرغم من الجهود المبذولة لرفع كفاءة فرع الشركة وتحسين الخدمة دون جدوى.

جانب من تجمهر ركاب الأتوبيس بعد اشتعال النار فيه

محرك الأتوبيس بعد اشتعال النار به

ركاب أتوبيس رقم 220 الوادى بعد إطفاء النار المشتعلة

أتوبيس الداخلة - القاهرة تعطل قبل خروجة من نطاق مدينة الداخلة

العناية الإلهية تنقذ الركاب من كارثة محققة