كلف عصام البديوي محافظ المنيا اليوم لجان فحص تظلمات المعلمين ،الذين صدرت لهم قرارات بالنقل والانتداب مؤخرا لسد العجز في المدارس التي تعاني من نقص شديد في التخصصات ، بضرورة تنقيح الأسماء ومراجعتها بكل شفافية ومساواة وبدون أية مجاملات مع إعلان نشرة التنقلات خلال 48 ساعة عقب مراجعتها بشكل دقيق.

وشدد المحافظ خلال لقائه بعدد موجهي المواد الأوائل ولجان فحص التظلمات في عدد من المواد، بحضور رمضان عبدالحميد وكيل الوزارة ومحمد ابوالعيون مدير إدارة المنيا التعليمية ضرورة توضيح وصياغة الضوابط والمعايير التي تم الاستناد عليها في عملية نقل وانتداب المعلمين وإعلانها ومنها بعد المسافات وتلبية احتياجات المدارس مع مراعاة الظروف الصحية والعائلية ومراعاة الاقدميات والحالات الزوجية وستقوم المحافظة بالتنسيق مع مديرية التربية والتعليم للعمل على تذليل كافة العقبات حتى انتظام العملية التعليمية، على أن يكون النقل أو الانتداب سنة واحدة وتجدد عاما آخر على أن يعود بعدها المعلم لمدرسته، وسيتم تلقى الشكاوى على نشرة التنقلات عقب قيام المعلم بتنفيذ قرار نقله أو ندبه.

وأكد "البديوى"، إن مصلحة الطالب وتوفير جو من الراحة النفسية للمعلمين هي الأساس لنجاح العملية التعليمية لذا من الضروري مراجعة كافة القرارات للوصول لحلول جذرية وعادلة للجميع تحقق مصلحة الطالب أولا ثم المعلم والأسرة. وكان وزير التعليم قد وجه باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لإعادة توزيع المعلمين داخل مدارس الإدارة التعليمية الواحدة وبين الإدارات التعليمية داخل كل مديرية، بهدف سد العجز في مراحل التعليم المختلفة.