ستسنح الفرصة لبعض الأطفال المصابين بمرض السرطان بتجاذب أطراف الحديث مع رائدة فضاء على متن المحطة الفضائية الدولية.
وخلال تلك المحادثة سترتدي رائدة الفضاء كيت روبنز سترة شارك أولئك الاطفال في تزيينها والرسم عليها.
وقالت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) إن روبنز سوف ترتدي السترة التي حملت اسم “شجاعة” خلال المحادثة التي سوف تستمر عشرين دقيقة بعد ظهر اليوم الجمعة مع مرضى من مركز إم دي أندرسون لمرضى السرطان في هيوستن والتابع لجامعة تكساس.
وتحمل روبنز شهادة في بيولوجيا السرطان، وتقول ناسا إنها ستجيب على أسئلة المرضى الصغار، طبقاً لما ورد بموقع “سكاي نيوز العربية”.
وتم إنتاج ثلاث سترات رسم عليها باليد في إطار مشروع تقول ناسا إن هدفه هو “زيادة الوعي بفوائد المزج بين الفن والعلاج”.