اعتدى شاب عشريني جنسياص على ثلاث فتيات داخل كنيسة في دولة كينيا .
حكمت محكمة كينية بالسجن مئة عام على الشاب الذي اغتصب الفتيات، اثنتان منهن في الثالثة عشرة والأخرى في العاشرة، بعد أن حبسهن داخل كنيسة.
وقال القاضي ماكسويل جيشيرو في محكمة إمبو (الوسط) في شأن هذه العقوبة التي نادرا ما يصدرها القضاء في البلاد “هي جريمة خطرة وينبغي إنزال عقوبة بالمتهم تردع الآخرين” عن القيام بالمثل.
واعتدى هاريسون كينيوا البالغ من العمر 20 عاما، جنسيا على الفتيات في التاسع من كانون الأول 2015 في كنيسة في بلدة كانغارو (الوسط) عندما كن يعدن كراسي استعيرت لمأتم.
وكان المتهم الذي ليس رجل دين والذي أقر بذنبه قد حضر مراسم الدفن أيضا ولحق بالفتيات إلى الكنيسة. وحاول أن يشتري صمتهن مقدما لهن بطاطس مقلية لكن الفتيات أخبرن أهلهن بما حصل.
وأثبتت فحوص طبية أنه تم الاعتداء جنسيا عليهن.
وكان كينيوا نفى بداية الاتهامات الموجهة إليه، عازيا الادعاءات إلى نزاع قائم مع عائلة الضحايا، لكنه أقر بفعلته في نهاية المطاف.