ألقى متطرفون أوكرانيون مفرقعات على السفارة الروسية فى كييف فى وقت مبكر السبت بحسب الشرطة، وذلك عشية فتح أبوابها لتكون مركز اقتراع للانتخابات البرلمانية الروسية .
وأظهر تسجيل فيديو عرضه الإعلام الأوكرانى نحو 20 شابا يحملون لافتة كتب عليها "مفرقعات اليوم وصواريخ غراد غدا ".
والأحد، سيتمكن المواطنون الروس الموجودون فى كييف من الإدلاء بأصواتهم فى مبنى السفارة وغيرها من المرافق الدبلوماسية فى أوكرانيا . والجمعة، اعتبر الكرملين أن كييف مسؤولة عن ضمان أمن العملية الانتخابية .
وقال ديمترى بيسكوف المتحدث باسم الرئيس الروسى فلاديمير بوتين إن "الأوكرانيين مجبرون على أن يفعلوا ذلك بموجب ميثاق فيينا ".
إلا أن رئيس وزراء أوكرانيا فولوديمير غروسمان أعلن أن بلاده "لن تحرس العملية الانتخابية لروسيا الاتحادية. وأجهزة تطبيق القانون ستعمل كالمعتاد ".
وفى حديث فى مؤتمر يالطا للاستراتيجية الأوروبية فى كييف وصف الاحتجاج بأنه "عمل شغب" و"حادث بسيط لا يتطلب أى تعليق ".
وأكدت أوكرانيا مرارا أنها لا تعترف بالانتخابات الروسية فى شبه جزيرة القرم التى ضمتها موسكو فى مارس 2014 .
والجمعة، قالت الولايات المتحدة، إنها لا تعترف بشرعية الانتخابات وكررت موقفها أن القرم "لا تزال جزءا من اوكرانيا ".