حلقت طائرة دورية أمريكية من طراز P-8A بوسيدون مرة أخرى بالقرب من قاعدة حميميم الروسية على الساحل السوري ومن مركز الدعم المادي التقني الروسي في طرطوس.
أفادت بذلك مواقع غربية على الإنترنت تتابع تحركات الطائرات العسكرية .
وذكرت المواقع أن الطائرة المذكورة تحمل الرقم التمييزي “168858” وانطلقت صباح السبت 17 سبتمبر/ أيلول من قاعدة سيغونيلا الجوية في صقلية، وحلقت لمدة ساعة بشكل دائري على ارتفاع 9200 متر قبالة ساحل سوريا، بالقرب من قاعدة حميميم الجوية في اللاذقية وفوق ساحل منطقة طرطوس وحلقت الطائرة أيضا فوق سفن المجموعة البحرية الروسية في شرق البحر الأبيض المتوسط.
ويرى المراقبون أن طائرات الاستطلاع الأمريكية تتابع تحركات الجيش السوري والقوة العسكرية الروسية في المنطقة.
وتشير المعلومات المتوفرة إلى أن طائرات الدورية الأمريكية من طراز P-8A بوسيدون التي تستخدم لأغراض الاستطلاع والتجسس والبحث وتدمير الغواصات، زادت في الفترة الأخيرة من تحليقها فوق الساحل السوري.
وعلى سبيل المثال انطلقت يوم 30 أغسطس، طائرة من طراز “P-8A بوسيدون” تحمل الرقم “168434” وعلامة النداء “301 VVPS”، من قاعدة “سيغونلا” الجوية الموجودة في جزيرة سردينيا وحلقت فترة طويلة بالقرب من قاعدة حميميم.
تجدر الإشارة إلى أن القوات الجوية الأمريكية زادت في الفترة الأخيرة من نشاط الطيران الاستطلاعي بالقرب من الحدود البحرية والبرية الروسية وباتت تلاحظ بشكل دوري في منطقة حوض البلطيق والشرق الأقصى، وقامت طائرات استطلاع أمريكية من طراز “RC-135” على مدى الأشهر الأربعة الماضية بتنفيذ حوالي 60 طلعة بالقرب من حدود مقاطعة كالينينغراد.