تتواصل مشكلة شركة سامسونج مع الهواتف التي تنفجر، ولم يقتصر الأمر على أجهزة جالاكسي نوت 7 فقط، بل طال هذه المرة هواتف جالاكسي إس 7 إيدج.
إذ قدم رجل من كاليفورنيا دعوى قضائية في محكمة ولاية نيو جيرسي، الأسبوع الماضي، ضد الشركة جرّاء انفجار هاتف جالاكسي إس 7 إيدج واحتراقه، مما أدى لإصابته بحروق بالغة في ساقه اليمنى في أواخر شهر مايو/أيار الماضي.
ويقول دانيال راميريز الذي كان يعمل في موقع للبناء في مدينة آكرون من ولاية أوهايو، في أثناء الحادث، إنه سمع صوتا يشبه الصفير ولاحظ أن جيبه الأمامي الأيمن يهتز فجأة ثم رأى دخانا يخرج من جيبه وعندما حاول إخراج الهاتف أصيب بحروق في يده اليمنى، من الدرجة الثانية والثالثة مما جعله يخضع لإجراء جراحة لترقيع الجلد فضلا عن وجود إصابات دائمة، وفقا للتقارير.
وطالب راميريز من خلال الدعوى التي رفعها ضد شركة سامسونغ بالحصول على تعويض يبلغ 15 ألف دولار.
ولم يتضح سبب انفجار الهاتف حتى الآن لكنه يعتقد أنه يتعلق بالبطارية التي كانت سبب مشاكل أجهزة نوت 7 الجديدة.