حذرت منظمة الغذاء والدواء الدولية المعروفة باسم FDA من استخدام الصابون المضاد للجراثيم وذلك وفقا للتقرير الذى أصدرته المنظمة والتى أكدت فيه بأن الصابون المضاد للجراثيم لا توجد فائدة صحية من استعماله، وله الكثير من الأضرار، وننشر فى تقرير مبسط أهم أضرار الصابون المضاد للجراثيم والتى حذرت منظمة الغذاء والدواء الدولية من استخدامه.
أضرار الصابون المضاد للجراثيم
أولاً: أنه لا يوجد فرق بين الصابون المضاد للجراثيم والثصابون العادى فى الوقاية من أية أمراض.
ثانياً: أن استعمال الصابون المضاد للجراثيم يؤدى إلى ظهور نوع من البكتريا تقاوم المضادات الحيوية.
ثالثاً: أن الصابون المضاد للجراثيم يؤدى إلى حدوث اضطرابات فى الهرمونات لأنه يحتوى على مواد تشبه هرمون الغدة الدرقية ويؤدى إلى السمنة والوصول إلى مرحلة البلوغ مبكراً عن موعدها ويسبب اضطرابات هرمونية خطيرة.
رابعاً: وجد أن أغلب العدوى التى تصيب الأطفال والكبار بسبب الفيروسات بنسبة 90% وليست بسبب الجراثيم وبالتالى لا جدوى من استخدام الصابون المضاد للجراثيم فى الوقاية من الأمراض.
وأكدت الدكتورة مى سعد الدين استشارى طب الأطفال وحديثى الولادة على أن البديل الصحيح هو استخدام المياه والصابون العادى، ويجب تعليم الأطفال الطريقة المثلى لغسيل الأيدى، وأنه إذا كان هناك ضرورة لاستخدام الصابون المضاد للجراثيم فيجب التأكد من خلوه من مادة ال Triclone وأنه يحتوى على نسبة كبيرة من الكحول، ويمكن استخدامه فى المدارس والمستشفيات والعيادات ودور الحضانة.