قام خبراء من شركة “iFixit” المتخصصة بالإلكترونيات، بتفكيك أرخص نسخة من جهاز آيفون 7 بلاس، وعرض محتوياته من الداخل.
ونوه الخبراء أن هواتف آيفون 7 تتميز عن جميع النماذج التي سبقتها من أجهزة آيفون، بسهولة صيانتها.
وبعرض الأجزاء الداخلية للجهاز، أظهر الخبراء كيف استغلت الشركة المصنعة المساحة التي كان يشغلها مأخذ السماعات التقليدية “3.5”، لتضع مكانه قطعة ميكانيكية صغيرة، تسمح بتحديد قيمة الضغط اللمسية عن طريق ردود الفعل الاهتزازية.
كما حرص الخبراء على عرض بطارية الهاتف، التي جاءت بسعة 2900 ميلي أمبير، والتي وبحسب رأيهم ستعمل لمدة أطول بساعة من مثيلاتها في الأجهزة الأخرى، بسبب تحسين وحدة المعالجة المركزية للمعالج A10 Fusion الجديد.
ومن أجل تأمين حماية أفضل من الماء والرطوبة، قامت الشركة بإضافة أغطية مطاطية جديدة، كم أن الشريط العازل أصبح أكثر متانة من سابقه.
وقامت آبل بنقل جميع أسلاك التوصيل إلى الجهة اليمنى من الجهاز، أما الشاشة فأصبحت تفتح إلى الجانب، بعد أن كانت تفتح إلى الأعلى في أجهزة آيفون السابقة.
وحتى إزالة اللوحة الرئيسية في الهاتف الجديد أصبحت أسهل، كما تم التقليل من المفاصل و الأشرطة اللاصقة.
فجميع هذه التفاصيل الجديدة، كونت رأيا عند الخبراء، أن هاتف آيفون 7 الجديد أسهل صيانة مقارنة بأجهزة آيفون السابقة.