صوت البرلمان التونسي، اليوم السبت، خلال جلسته العامة على لائحة متعلقة بدعم القضية الفلسطينية ومناصرتها، وذلك بنسبة بـ 109 نعم، و 4 أصوات "تحفظ" ودون رفض .
وجاء فى اللائحة التى تم التصويت عليها بنعم بأغلبية من قبل النواب، أنه "إعمالا للالتزام الدستورى بالانتصار للمظلومين فى كل مكان ولحق الشعوب فى تقرير مصيرها ولحركات التحرر العادلة وفى مقدمتها حركة التحرر الفلسطيني، وانطلاقا من الموقف الثابت للشعب التونسى نصرة للشعب الفلسطينى الشقيق فى كل المحطات التاريخية، فإن البرلمان يؤكد وقوفه إلى جانب الشعب الفلسطينى فى نضاله من أجل التحرر وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف ويبارك صموده على أرضه ".
وأضافت اللائحة "كما يجدد البرلمان رفضه للاستيطان والاعتقال والحصار الغاشم المسلط على أبناء الشعب الفلسطينى وخاصة على غزة، ويساند المحاولات المتكررة لكسر الحصار الظالم المضروب على غزة، ويندد بتواصل أسر نواب فلسطينيين أعضاء بالمجلس التشريعى الفلسطيني، ويدعو رئاسة الجمهورية والحكومة إلى استثمار علاقتهما الدولية للتذكير بمعاناة الشعب الفلسطينى ودعم نضاله من أجل نيل حقوقه المشروعة، ويهيب ببرلمانات العالم بالعمل على دعم نظال الشعب الفلسطينى من أجل التحرر وعلى رفع الحصار الظالم عن قطاع غزة وإطلاق سراح الأسرى فى سجون الاحتلال وفى طليعتهم رموز الصمود المناضلين مروان البرغوثى وأحمد سعدات وعبد الله البرغوثى وكل النواب الأسرى أعضاء المجلس التشريعى الفلسطيني ".