أعلنت مديرية أمن باريس عن انتهاء العملية الأمنية واسعة النطاق اليوم، والتي قامت بها الشرطة الفرنسية في منطقة "لي هال" المكتظة إثر أنباء عن احتجاز رهائن في كنيسة سان مارسيل وسط باريس.

وأكدت المديرية أنه لا يوجد خطر، وذلك بعدما أفاد شهود عيان بسماع إطلاق نار بالقرب من الكنيسة، حيث قامت قوات الأمن بإغلاق منطقة احتجاز الرهائن، وطالبت المواطنين بالابتعاد عن هذه المنطقة.