أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية عدم اعترافها بشرعية الانتخابات البرلمانية الروسية المقرر إجراؤها في شبه جزيرة القرم في الـ 18 من الشهر الجاري.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية جون كيربي -في تصريحات له أوردتها قناة (الحرة) الأمريكية اليوم- إن بلاده تعتبر القرم جزءًا لا يتجزأ من أوكرانيا، وأن واشنطن لن تعترف بنتائج انتخابات مجلس الدوما الروسي.

وأعرب كيربي عن قلقه إزاء الوضع الإنساني في القرم بما في ذلك وضع الأقلية المسلمة التي تعارض ضم القرم إلى روسيا، والتقارير عن أشخاص مفقودين وانتهاكات حقوق الإنسان هناك.

وكان متظاهرون ملثمون هاجموا -في وقت سابق من اليوم- مقر السفارة الروسية في العاصمة الأوكرانية "كييف" بالألعاب النارية، وذلك عقب إعلان موسكو اشراك جزيرة القرم في الانتخابات البرلمانية الروسية كجزء من الاتحاد الفيدرالي الروسي.

يذكر أن روسيا كانت قد ضمت منطقة القرم من أوكرانيا في مارس 2014، بعد الإطاحة بالرئيس الموالي لها فيكتور يانوكوفيتش، وتلى ذلك قتال بين الانفصاليين الموالين لروسيا وقوات الحكومة الأوكرانية شرقي أوكرانيا، حيث أدت الحرب في أوكرانيا إلى توتر العلاقات بين روسيا والغرب.