أمر إسلام حسانين مدير نيابة العياط بحبس عامل 4 أيام علي ذمة التحقيقات لاتهامه بقتل زوجته حرقا بعد سكب بنزين علي جسدها واشعال النيران بها.

وانكر المتهم في التحقيقات التي باشرها إسلام منيب وكيل نيابة العياط قتله لزوجته باشعال النيران بها حيث قرر أن كثرة الخلافات الزوجية بينهما أدت الى حدوث مشادة كلامية مما دفع الزوجة لحمل جركن بنزين وسكبه على نفسها واشعال النيران بجسدها، مؤكدا انها من قامت بحرق نفسها.

واسفرت مناظرة النيابة عن اصابة المجني عليها بحروق بانحاء متفرقة من الجسد بنسبة 50 % ادت لوفاتها فوجهت النيابة للمتهم تهمة القتل العمد وأمرت بحبسه 4 ايام علي ذمة التحقيقات.

وامرت النيابة باستدعاء اشقاء المجني عليها لسماع اقوالهم حيث انهم من قاموا بنقلها الي المستشفي واتهموا زوجها بقتلها فقام الزوج بتسليم نفسه لمركز الشرطة.

تلقى اللواء هشام العراقي مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة، اخطارا من المستشفى باستقباله سيده في العقد الثالث من العمر مصابة بحروق شديدة في أنحاء جسدها، وتوفيت متأثرة بجراحها، فأمر بإجراء التحريات اللازمة لكشف ملابسات الحادث وضبط المتهم.

وكشفت التحريات التي أجريت بإشراف اللواء خالد شلبي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، وبقيادة اللواء رضا العمدة مدير المباحث الجنائية، أن زوج المجني عليها وراء ارتكاب الجريمة، حيث قام بإلقاء مادة حارقة عليها وأشعل النار فيها وتركها تصارع الموت وفر هاربا.

وأضافت التحريات برئاسة العميد إيهاب شلبي مفتش مباحث جنوب الجيزة، أن المجني عليها وزوجها دائمي التشاجر، وحدثت عدة خلافات بينهما، تركت على إثرها المجني عليها منزل الزوجية أكثر من مرة، وتدخل الأقارب للصلح بينهما، إلا أن في المرة الأخيرة حدث خلافا محتدما بينهما، وتعدى المتهم عليها بالضرب وأحضر جركن بنزين وألقاه على زوجته وأشعل النار فيها.