قالت جمعية القلب الأمريكية، إن دراسة أجراها مجموعة من الأطباء في الولايات المتحدة، أثبتت أن شرب جرعة صغيرة من الكحول يوميا، يعرض صحة الإنسان لمخاطر جسيمة.
وشملت الدراسة التي أجراها الأطباء، 5220 شخصا، تم تقييم حالتهم الصحية وعاداتهم ونظامهم الغذائي لمدة 6 سنوات، عن طريق 17600 فحص طبي مختلف.
واتضح من خلال الدراسة، أن استهلاك 10 غرامات من الكحول يوميا، يزيد من خطر الإصابة بالرجفان الأذيني (عدم انتظام ضربات القلب) بنسبة 5%.
كما أن استهلاك 10 غرامات إضافية، أي(20 غرام) يوميا، يسبب تضخم الأذين الأيسر بنسبة 0.16 ملم، طبقاً لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
وخلصت نتائج الدراسة، إلى أن مخاطر الإصابة بأمراض القلب، يكون فقط بالتخلي عن تعاطي الكحول نهائيا.
ووفقا للمتخصصين من معهد الأبحاث “سكريبس” في كاليفورنيا، فإن تنشيط خلايا عصبية معينة في جسم الإنسان، يؤثر على رغبة الشخص في تعاطي الكحول، وهذه الطريقة قد تكون وسيلة فعالة لتخليص العديد من الأشخاص المدمنين على الكحول، من التعاطي على المدى الطويل.