اعتذر الرئيس النيجيري محمد بخاري عن ورود مقاطع مسروقة بخطابه من خطاب سابق للرئيس الأمريكي باراك أوباما، متوعدا بعقاب المسئولين عن ذلك.
ذكرت شبكة "إيه.بي.سي" الأمريكية اليوم السبت، أن خطاب بخاري، الذي تلاه في 8 من سبتمبر الجاري في أثناء إطلاق حملته "التغيير يبدأ بي"، شمل مقاطع شبه مطابقة لأجزاء من خطاب الفوز الذي تلاه أوباما بعد فوزه بالرئاسة في عام 2008.

وانتقدت وسائل إعلامية محلية السرقة الأدبية، التي حدثت في يوم إطلاق الرئيس لحملة تنادي بالصدق والنزاهة.