تلقى الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري تقريرا مفصلا بشأن تقدم سير العمل بمشروع سحارة سرابيوم الجديدة أسفل قناة السويس والجاري تنفيذه بالتعاون بين وزارة الموارد المائية والري ممثلة في قطاع التوسع الأفقى والمشروعات، والهيئة الهندسية للقوات المسلحة ، وهيئة قناة السويس ، ويهدف إلى إمرار التصرفات المائية اللازمة لتوفير مياه الشرب وري الزمامات المقررة علي ترعه سيناء الشرقية وقدرها 70 ألف فدان والجارى زراعتها بالفعل.

أفاد وزير الري بأنه تم الإنتهاء من المرحلة الأولى بالمشروع وشملت الإنتهاء من تنفيذ حوائط البيارات (1، 2، 3، 4) وإنهاء خطي المواسير بين البيارتين (1 ، 3 )، علاوة على إطلاق المياه بهما بتاريخ 4/4/2016 ، وجارى انهاء الأعمال المتعلقة بالمرحلة الثانية لإمكان دفع خطى المواسير بين البيارتين (2 و 4) من تكريك البيارات من الداخل وصب الخرسانة العادية والمسلحة لأرضية البيارة لإمكان وضع ماكينة الدفع النفقى وخلافه .

من جانبه، قال المهندس علي كمال رئيس قطاع التوسع الأفقي والمشروعات إن هذا المشروع الحيوي يتضمن إنشاء 4 خطوط مواسير خرسانة مسلحة بقطر داخلى 3,20 متر وقطر خارجي 4 أمتار بطول 400 متر لكل خط، أسفل قناة السويس الجديدة، إضافة إلى إنشاء 2 بيارة دفع و 2 بيارة استقبال من الخرسانة المسلحة لمدخل ومخرج السحارة - قطر داخلى 18 مترا وقطر خارجى 21 مترا وعمق 60 مترا ، إلى جانب إنشاء 2 بربخ أمام وخلف السحارة كل بربخ عبارة عن 4 خطوط مواسير خرسانة مسلحة قطر داخلي 3,20 متر اسفل طريق الخدمة أمام وخلف السحارة بطول 20 مترا للخط الواحد ، وكذلك ربط وتوصيل مسار المجارى المائية المكشوفة القائمه أمام وخلف البربخ.

جدير بالذكر أن المشروع يتضمن تنفيذ بيارات الدفع والاستقبال بطريقة الحوائط اللوحية ، فيما يتم تنفيذ مواسير السحارة بطريقة الدفع النفقي ، كما يتم تنفيذ البربخ والمدخل والمخرج وأعمال الربط بالطرق التقليدية المعتادة (حفر وتركيب).