حُكم إقامة صلاتين للجماعة في وقت واحد.. فيديو

قال الدكتور مجدي عاشور المستشار العلمي لمفتي الجمهورية وأمين الفتوى بدار الإفتاء، إن اختلاف النية في الصلاة لا يضر، مشيرًا إلى أنه لا ينبغي للمُسلم عمل جماعتين للصلاة في وقت واحد، ولكن يمكن الصلاة خلف الجماعة بنية مختلفة.

وأوضح «عاشور» في إجابته عن سؤال ورد إلى دار الإفتاء المصرية: «ما حكم وجود جماعتين في وقت واحد، إحداهما للمتأخرين عن أداء الجماعة الأولى في العشاء، والأخرى للمُصلين صلاة التراويح؟»، أنه إذا دخل المُسلم إلى المسجد يريد صلاة التراويح، ووجد جماعة تُصلي العشاء، فأمامه أحد أمرين.

وأضاف أن أولهما أن ينتظر لحين انتهائهم من صلاة العشاء أو يُصلي التراويح خلف هذه الجماعة التي تُصلي العشاء ولكن بنية التراويح، منوهًا إلى أن اختلاف النية لا يضر، وإنما لا ينبغي عمل جماعتين حتى لا نشوش على الناس وحتى لا تضطرب الأمور وتختلط.

أضف تعليق