حث بابا الفاتيكان البابا فرانسيس، مواطني أوروبا على الترحيب باللاجئين، مشددًا على أن كرم الضيافة الصادق هو الضمانة الأكبر ضد أعمال الإرهاب البغيضة.

ونقلت شبكة "إيه.بي.سي" الأمريكية اليوم، عن البابا قوله، في حديثه لخريجي المدارس اليسوعية الأوروبية الذين حضروا مؤتمرا حول اللاجئين في روما، "أشجعكم على استضافة اللاجئين في بيوتكم ومجتمعاتكم حتى لا تكون أولى تجاربهم في أوروبا هي الصدمة والنوم في الشوارع في الجو البارد.. ولكن الترحاب الدافئ".

وأضاف بابا الفاتيكان، "كل لاجئ له اسم وقصة وحق غير قابل للمصادرة للعيش في سلام والسعي لمستقبل أفضل لأطفاله"، داعيًا إلي النظر إلى أبعد من الأرقام المجردة، لافتًا إلى تهجير أكثر من 65 مليون شخص قسرًا حول العالم.