انطلقت فعاليات مهرجان “أكتوبر فست” في مدينة ميونيخ عاصمة ولاية بافاريا الألمانية اليوم السبت وسط إجراءات أمنية مشددة. وهو أكبر مهرجان للجعة في العالم، حيث يصل عدد زواره إلى أكثر من ستة ملايين زائر.
وتصاحب النسخة الـ183 من مهرجان الجعة المعروف باللغة المحلية “بأكتوبر فست” هذا العام إجراءات أمنية مشددة، وذلك بعد حادث القتل العشوائي الذي شهدته مدينة ميونيخ في المركز التجاري الأولمبي في يوليو الماضي، بالإضافة إلى هجمات أخرى شهدتها ألمانيا هذا العام.
وتتضمن هذه الإجراءات طبقا لتقرير بالدويتش فيلا الالكتروني حظر حمل الزوار لحقائب يد أو حقائب ظهر كبيرة، كما تم تطويق المنطقة المقام عليها الاحتفال بسياج وتشديد الرقابة على مداخلها مقارنة بما كان في الأوقات السابقة.
يشار إلى أن من المتوقع أن يبلغ عدد زوار المهرجان الذي يرجع إلى عام 1810 وتستغرق فعالياته أسبوعين، حوالي ستة ملايين شخص.