لا يعلم الكثير من أهالى محافظة كفر الشيخ وعدد من المحافظات المجاورة عن وجود محطة بحوث الثروة المائية ببلطيم والتى تحولت لمزار سياحى يعرفه البعض ويجهله آخرون، الأمر الذى رصدته عدسة اليوم السابع، حيث تبين توافد الزائرين من محافظات القاهرة والجيزة والبحيرة، دون زيارة الكثير من أهالى كفر الشيخ للمحطة.
فمحطة بحوث الثروة المائية ببلطيم تتبع فرع من المعهد القومى لعلوم البحار والمصايد بالإسكندرية تحت إدارة الدكتورة سوزان الحسانين خليف.
الموقع:
تقع المحطة فى شمال وسط دلتا نهر النيل بين فرعى نهر النيل (فرع دمياط وفرع رشيد) وفى الشمال الشرقى لبحيرة البرلس وبالتحديد فى مدينة بلطيم قبالة موقف سيارات دمياط بالموقف الشرقى فى بلطيم، فالقادم من القاهرة والجيزة ومحافظات الصعيد يستقل سيارة أجرة من موقف عبود لمدينة بلطيم فيجدها أمامه فى الموقف الشرقى، أما القادمون من الطريق الدولى الساحلى من محافظالت دمياط بورسعيد البحيرة والإسكندرية يتوجهون لمدينة بلطيم ويجدونها قبالة الموقف الشرقى .
تاريخ نشأة المحطة والغرض منها:
أنشأت هذه المحطة فى الستينيات من القرن الماضى، بغرض الرصد البيئى وتنمية المصايد لبحيرة البرلس.
التطوير الحديث للمحطة:
تم تطوير المحطة بعمل مفرخ للمياه العذبة به أربع صوب بإجمالى عدد 55 حوض أسمنتى مزودة بمصدر مياه إرتوازية ومصدر تهوية وكذلك غلاية.
فقد تم إنشاء المبنى الملحق لمحطة بحوث بلطيم والمكون من 4 أقسام رئيسية القسم الأول "قاعة المحاضرات، والقسم الثانى متحف الأحياء المائية ويشمل هيكل عظمى كامل للحوت وكذلك محنطات وحفريات بحرية، والقسم الثالث "الأكواريوم"، ويضم أحواض زجاجية لعرض الأسماك البحرية وأسماك المياه العذبة، ومفرخ للمياه البحرية به 23 حوض فيبر جلاس سعات مختلفة، والقسم الرابع ملحق به معمل لإنتاج الهائمات النباتية والحيوانية، وكذلك أحواض أسمنتية لأمهات الأسماك البحرية.
معامل المحطة
وتشمل المحطة ستة معامل، معمل تربية الأسماك "شعبة تربية الأحياء المائية"، ومعمل الوراثة والهندسة الوراثية" شعبة تربية الأحياء المائية"، ومعمل التلوث البحرى" شعبة البيئة البحرية"، ومعمل الكيمياء "شعبة البيئة البحرية"، ومعمل بيولوجيا الأسماك "شعبة المصايد"، ومعمل الاقتصاد والإحصاء السمكى "شعبة المصايد".
أكواريوم ومتحف محطة بحوث الثروة المائية ببلطيم
قال الدكتور عبدالرحمن سعيد عبد اللطيف رئيس محطة بحوث الثروة السمكية ببلطيم، إن الهدف من إنشاء الأكواريوم والمتحف هو التعرف على بعض الثروات المائية الموجودة بالمياه المصرية من كائنات حية وأصداف بهدف خدمة المجتمع وتعريف أفراد المجتمع المصرى وبصفة خاصة طلاب المدارس والجامعات بالثروات المائية وتشجيعهم على ضرورة المحافظة عليها، وإرشادهم ولفت انتباههم إلى أنه عالما قائما بذاته ومهما ومكملا للحياة على وجه الأرض ويمكنهم رؤيته والاستمتاع بمشاهدته فى أى وقت من العام. أكواريوم ومتحف محطة بحوث الثروة المائية ببلطيم لم يتم افتتاحه رسميا حتى الآن وهو يعمل بشكل تجريبى فى مواعيد العمل الرسمية.
الأكواريوم:
وأضاف رئيس محطة بحوث الثروة المائية ببلطيم، أن الأسماك تعتبر من أقدم الفقاريات التى وجدت على الأرض فقد دلت الحفريات على أن أقدم حفرية للأسماك يصل عمرها إلى 360 مليون سنة، كما أن الأسماك هى أكثر الفقاريات الموجودة على سطح الأرض من حيث العدد والتنوع، حيث يوجد حوالى عشرين ألف نوع تقريباً يعيش معظمها فى المياه المالحة.
وأضاف يحتوى أكواريوم محطة بحوث الثروة المائية ببلطيم على مجموعة فريدة رائعة ومتنوعة من الأسماك البحرية والعذبة منها أسماك الكوى والفانتل والأسماك الذهبية وسمكة الملائكة وثعبان السمك وسمك السورديتيل والترسة البحرية والسلحفاة حمراء الأذنين وأسماك المبروك والبلطى والقراميط ومؤخرا تم تسلم تمساح نيلى صغير.
حوت بلطيم والتمساح النيلى والأسماك النادرة وديوراما لقاع البحر
وقال عبداللطيف، يحتوى المتحف على مجموعة نادرة ومميزة من الكائنات الحية المحنطة والأصداف والشعاب المرجانية والإسفنج ومنها:
هيكل عظمى لحوت كانت قد قذفته مياه البحر المتوسط على الشاطئ أمام قرية مسطروة بالبرلس بمحافظة كفر الشيخ عام 2008 ويبلغ طوله 15 مترا ويزن حوالى 6 أطنان، وسمكة الشمس المحيطية والتى تم العثور عليها فى مارس الماضى برشيد ويصل وزنها لحوالى واحد طن وعمرها خمس سنوات، ويضم المتحف ديوراما لقاع البحر وهى عبارة عن شكل مصغر يمثل الحياة داخل قاع البحر من أحجار، وكائنات بحرية، وشعاب مرجانية، ويضم المتحف أسماك الشعور والسيوف والقرش والوقار والقاروص وثعبان المورينا والتونة والحريد ونجم البحر وكذلك مجموعة من حفريات الطوابع.
وأضافت أمل محمد سالم طالبة بالصف السادس الابتدائى، أنها أتت لمحطة البحوث لترى هيكل الحوت والتمساح وأسماك الزينة الملونة، ولتستمتع بقضاء وقت ممتع به .
وقالت ندى محمد الحسينى بالصف الثالث الإعدادى، إنه أتت من القاهرة لقضاء بعض الأيام فى مصيف بلطيم، وإنها سمعت بالمتحف المائى فصممت على رؤيته للتعرف على ما يحتويه المتحف من أسماك وحيوانات بحرية، مؤكدة أنها أعجبت بالتمساح وهيكل الحوت وغيرها من الحيوانات البحرية .
وأضافت أنها تتمنى من كل طالب وطالبة بالمدارس والجامعات أن يزوروا المتحف للتعرف على محتوياته، ولراج السياحة الداخلية .

هيكل حوت بلطيم تم العثور عليه بمصيف بلطيم

سمكة الشمس التى تم العثور عليها فى مارس الماضى برشيد

بعض الزائرين بجوار السلحفاة

السلحفاة بين أيدى عدد من أهالى بلطيم

السلحفاة داخل الحوض

التمساح النيلى تم العثور عليه فى أحد الطرقات بين فوه ودسوق