أعلن وزير القوى العاملة محمد سعفان، أن الوزارة تبدأ اعتبارا من غدا الأحد ، ولمدة 5 أيام في استقبال مستحقي المعاشات التقاعدية أو ورثتهم ، الذين كانوا يعملون بالعراق بالقطاع الحكومي ، وتوقف تحويلها للبنوك المصرية ومتجمدة من عام 1991.
وأوضح الوزير أنه تيسيرا علي هؤلاء المستحقين تم تقسيم حضورهم علي 5 أيام طبقا للحروف الأبجدية، لعرض ملفاتهم علي الوفد العراقي الممثل لوزارة المالية وهيئة التقاعد، الذي تستضيفه الوزارة لحل مشكلة ما يزيد علي 1044 من مستحقي المعاشات، سواء نتيجة لإنتهاء الخدمة أو العجز أو الوفاة ممن سبق لهم العمل بالقطاع الحكومي أو من لديهم مشاكل في استلام معاش القطاع الخاص ببنك الرافدين .
وحدد الجانب العراقي المستندات المطلوب تقدمها من المستحقين لهذه المعاشات أو ورثتهم والمتمثلة في رقم المعاش التقاعدي للمواطن المصري خلال عمله بالعراق، وبطاقة الرقم القومي، وشهادة الحياة موثقة من السفارة العراقية ومعتمدة من الخارجية المصرية ، وما يثبت عمل المستحق بجهة عملة بالعراق، أو إعلام الوراثة إذا كان المتقاعد قد توفي ، أو توكيل رسمي وقانوني للحصول علي المستحقات .
وحددت وزارة القوي العاملة مواعيد الحضور طبقا للحروف الأبجدية من أسمائهم مع ترتيب الأيام المتواجد فيها الوفد العراقي، حيث تم تحديد غدا الأحد للمتضررين من أصحاب المعاشات التقاعدية للحروف :( ا ب ت ث ج ح خ)، والاثنين:( د ذ ر ز س ش ص ض)، والثلاثاء :( ط ظ ع غ ف ق) ، والأربعاء: للأسماء بحرف ( م ) فقط ، والخميس : لحروف ( ك ل ن ه و ى)، وذلك بمقر الوزارة 3 شارع يوسف عباس مدينة نصر.
وقال “سعفان” إنه سيتم عقد لقاءات مع الوفد العراقي والمسئولين ببنك الرافدين لايجاد حل لمشاكل الصرف والمعاملات المالية للمواطنين المصريين ومن لهم استحقاقات في البنك، سواء كانوا يعملون في القطاع الحكومي العراقي وفقا للمستندات الدالة علي حقوقهم ، أو من لديهم مشاكل في استلام معاش القطاع الخاص في بنك الرافدين.