انتقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم / السبت / محاولة استخدام الورقة الروسية في الحملة الانتخابية الرئاسية الأمريكية و محاولة تصوريها على أنها " إمبراطورية الشر " .

ونقلت قناة (روسيا اليوم) عن بوتين قوله - في سياق رده على سؤال ، في بيشكيك عاصمة قيرغيزستان - " فيما يتعلق باستخدام روسيا والرئيس الروسي في الحملة الرئاسية الأمريكية، فأني أمل أن ذلك يرتبط مع تزايد نفوذ وأهمية روسيا، وأعتقد أنه يتصل قبل كل شيء، بمحاولات للتلاعب بالرأي العام في تلك الدولة ...ونرى أنها محاولة لتخويف السكان بهذه الطريقة وهو أمر يثير الأسى وليس إلا محاولة فجة للغاية ستكون لها نتائج عكسية حسب اعتقادي" .

وشدد بوتين على أن ذلك ليس له علاقة بالمشاكل الداخلية الكثيرة في الولايات المتحدة. وعن تفضيله لأي من المرشحين رفض بوتين الإشارة إلى أي من المرشحين الحاليين يميل وقال " إن روسيا تؤيد أي شخص في أية دولة عندما يرغب بإقامة علاقات حسن جوار مع موسكو. ونوه بأنه ينظر بإعجاب إلى من يصرح علنا بذلك."