طالب المجلس الرئاسي للاتحاد العالمي لبيت العائلة المصرية، أبناء الجالية مصر في إيطاليا بعدم الانجرار وراء الدعوات التي تهدف لإثارة المشاعر والفتنة والتحريص بعد مقتل المصري عبد السلام السيد المنجي الدنف، 53 سنة.

وأكد الاتحاد العالمي لبيت العائلة المصرية أن هناك اتصالات على أعلى مستوى ومتابعات مع مختلف الدوائر لضمان تحقيق العدالة والوصول للقصاص الحق والعدل في مقتل المواطن المصري، وأن الاتحاد سيتابع التحقيقات من خلال فريق عمل يترأسه الدكتور وائل عبد القادر، رئيس الجمعية الثقافية المصرية الإيطالية وعضو المجلس الرئاسي للاتحاد العالمي لبيت العائلة المصرية، وأنه بالفعل تم التواصل مع العديد من الدوائر الإيطالية لضمان تحقيق العدالة.

وأكد المستشار أحمد شاهين، قنصل مصر العام في ميلانو، خلال اتصال هاتفى مع جمال حماد، عضو المجلس الرئاسي للاتحاد العالمي لبيت العائلة المصرية بجنيف، متابعة وزارة الخارجية المصرية والقنصلية المصرية للقضية لحظة بلحظة، وذلك لحرصها التام على الوصول للقصاص العادل، والحصول على جميع الحقوق المنصوص عليها في القانون الإيطالي.

وأكد جمال حماد، عضو المجلس الرئاسى للاتحاد العالمي لبيت العائلة المصرية، أنه تم التواصل مع رموز الجالية المصرية في إيطاليا للعمل على تهدئة المشاعر المتأججة حتى لا يضيع حق المواطن المصرى القتيل، وحتى لا تكون هناك آثار سلبية على أبناء الجالية المصرية في إيطاليا، مشيرا إلى أن الدكتور وائل عبد القادر هو همزة الوصل بين الدوائر الرسمية والإعلامية المختلفة وأبناء الجالية المصرية في إيطاليا وكل المصريين المهتمين بهذه القضية.

وقال حماد إن الدكتور وائل عبد القادر، رئيس الجمعية الثقافية المصرية الإيطالية وعضو المجلس الرئاسي، سيقوم بمتابعة جميع تفاصيل القضية، وإنه سيتواصل مع الجهات الإيطالية، وعلى رأسها الشرطة الإيطالية لمعرفة ملابسات الحادث، وإنه سيتواصل أيضا مع الشركة التي كان يعمل بها القتيل، وسيقوم بالاتصال بالسفارة المصرية في روما ليطلعها على جميع التفاصيل.

وأكد الدكتور وائل عبد القادر، رئيس الجمعية الثقافية المصرية الإيطالية، أنه لن يضيع حق القتيل، وأنه على يقين أن العدالة الناجزة ستتحقق، وأن دم المواطن المصري غالٍ ولن يذهب هدرا، ذلك لأننا نثق في الشرطة الإيطالية والقضاء الإيطالي من ناحية، ولأننا سنستمر في متابعة القضية بجميع تفاصيلها لنضمن صحة جميع الإجراءات القانونية من ناحية أخرى.

وكان المواطن المصري عبد السلام السيد المنجي الدنف، 53 سنة، قد دهسته شاحنة نقل ضخمة تابعة لشركة «G L S» لنقل المواد الغذائية والبضائع أثناء مشاركته في مظاهرة عمالية بمدينة بياتشينسا بشمال إيطاليا.