على الرغم من الجدل الذى أثارته وسائل الإعلام الأمريكية، بشأن تسبب الفراولة المصرية فى إصابة عدد من الأمريكيين بفيروس الكبد الوبائى "A" ، إلا أن هيئة الغذاء والدواء الأمريكية لم تفرض حظراً على الفراولة حتى الآن.
ويتضمن موقع الهيئة قائمة "تحذير استيراد" للمنتجات التى يمكن أن تمثل مشكلة للسلامة، وبناءً على وجود المنتج فى هذه القائمة، يتم منع دخوله من الحدود الأمريكية.
وتصدر الهيئة هذا التحذير عندما يكون لديها دليل كافٍ على أن المنتج مغشوش أو به عيب ما، وعلى الرغم من أن الهيئة لديها قائمة تحذير خاصة بمصر يتم تحديثها بشكل دورى، تشمل الجبن ومستحضرات تجميل تحتوى على ألوان غير قانونية ومنتجات غذائية بسبب وجود السالمونيلا، وأملاح حمض الكبريتوز، إلا أن هذه القائمة لا تشمل الفراولة .
ويقول موقع "فريش بلازا"، إن هيئة الغذاء والدواء الأمريكية تحقق مع المسئولين المصريين بشأن إصابة 74 شخصاً فى سبع ولايات بفيروس الكبد الوبائى، بعد شربهم عصائر فراولة، قيل إنها من مصر .
وأضاف موقع "الهيئة"، أن التحقيق يتضمن مصدر توزيع الفراولة، فضلاً عن أن الهيئة على تواصل مع مراكز الاتصال الوطنية المعنية باللوائح الصحية الدولية، لمتابعة نتائج التحقيقات.
وبدأت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية "مراقبة" الفراولة المستوردة، وستقوم بتقديم المعلومات بمجرد أن تكون متاحة، وفقا لما جاء على موقعها.