تشارك مصر في ملتقى الشارقة للسرد والرواية العربية في المهجر، وذلك في دورته الـ13، والذي يحمل عنوان "الرواية العربية في المهجر"، ومن المقرر أن تنطلق فعالياته غدا، الأحد، ويستمر لمدة ثلاثة أيام.

ويتكون الوفد المصرى من الروائي يوسف القعيد والناقد الدكتور هيثم الحاج على، والناقدة الدكتورة اعتدال عثمان والناقدة الدكتورة أماني الجندي والروائي خليل الجيزاوى.

ومن النقاد والروائيين العرب، من الجزائر واسيني الأعرج ومن المغرب الدكتور سعيد يقطين ومن العراق الدكتور صالح هويدي، ومن سوريا نبيل سليمان والدكتور هيثم الخواجة، ومن الإمارات على أبو الريش وفتحية النمر والدكتورة أمينة ذيبان.

ويقدم الوفد المصري أوراقا بحثية وشهادات روائية في كل جلسات الملتقى والمحور الرئيسي له بعنوان مدخل الندوة الرواية العربية في المهجر بين المركزية والتهميش، وطاولة مستديرة "الرواية العربية.. مدخل للحوار"، إلى جانب أربعة محاور ومائدة مستديرة، والمحور الأول: التحولات الفنية والآخر، والمحور الثاني: تبدلات الخطاب وحدود الفن، والمحور الثالث: التناصّ والذاكرة الجماعية في رواية المهجر، والمحور الرابع: الرواية العربية في المشهد العالمي، وشهادات ورؤى للروائيين المشاركين في الملتقى لتقديم شهادات روائية عن مشروعهم الروائي وسيرتهم الأدبية.