كشفت صحيفة هفنجتون بوست البريطانية عن قرب انتهاء أزمة الباحث الإيطالي جوليو ريجيني، والتي شغلت الرأي العام المصري والإيطالي والأوروبي بشكل عام لفترات طويلة جداً، وتسببت في أزمة سياسية كبيرة لمصر مع إيطاليا ، وظهرت هذه الأزمة واضحة على حد ذكر الصحيفة في قمة العشرين الأخيرة، حيث تقدمت الخارجية المصرية بطلب رسمي للخارجية الإيطالية لعقد لقاء ثنائي بين السيسي ورئيس إيطاليا، إلا أن الرئيس الإيطالي رفض ذلك خوفاً من الغضب الشعبي الإيطالي.
وأشارت الصحيفة أن الجانب المصري بصدد تقديم شخصية أمنية كبيرة تورطت بالفعل في تعذيب الباحث الإيطالي جوليو ريجيني، وتقديمه للمحاكمة هنا في مصر، على أن يتم غلق هذا الملف بشكل نهائي على حد ما نشرته صحيفة هفنجتون بوست البريطانية في نسختها العربية.
4